الاربعاء 22 ربيع أولl 1443 هـ
آخر تحديث منذ 2 ساعة 36 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الاربعاء 22 ربيع أولl 1443 هـ آخر تحديث منذ 2 ساعة 36 دقيقة

نموذج طلب الفتوى

لم تنقل الارقام بشكل صحيح
×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

مرئيات المصلح / خزانة الفتاوى / تفسير / الجمع بين قوله تعالى(لا يسأل عن ذنبه) وقول النبي

مشاركة هذه الفقرة

الجمع بين قوله تعالى(لا يسأل عن ذنبه) وقول النبي

تاريخ النشر : 9 شوال 1434 هـ - الموافق 16 اغسطس 2013 م | المشاهدات : 3458

السؤال:

ما الجمع بين قول الله عز وجل: {فَيَوْمَئِذٍ لا يُسْأَلُ عَنْ ذَنْبِهِ إِنسٌ وَلا جَانٌّ} سورة الرحمن: الآية 39 ، وبين ما ثبت في النصوص من إثبات الحساب؟

الجواب:

النصوص متواترة في إثبات الحساب، ولا يمكن أن يوجد في كلام الله تعالى تعارض، قال الله تعالى: {لو كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلافًا كَثِيرًا} سورة النساء: الآية 82 ، فالنصوص التي قد يتبادر إلى الذهن لأول وهلة أن بينها تعارضًا لابد من طلب كيفية الجمع بينها.

يوم القيامة يوم عظيم، ويوم طويل، وفيه أحوال وأهوال كثيرة، فما نفاه الله تعالى في موضع، لا يعني انتفاءه في كل ذلك اليوم، إنما هذا يحمل على انتفائه في حال دون حال، فالمشركون والكفار لا يسألون سؤال استعلام واستخبار؛ لأن الله أعلم بأعمالهم، ولكنهم يسألون سؤال تقريع وتوبيخ وهو من أنواع العذاب، فالنصوص التي ظاهرها التعارض هي في الحقيقة متفقة، ويظهر ذلك بالنظر والتأمل في سياقاتها، والله أعلم.

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف