الاربعاء 13 ربيع أولl 1442 هـ
آخر تحديث منذ 1 ساعة 24 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الاربعاء 13 ربيع أولl 1442 هـ آخر تحديث منذ 1 ساعة 24 دقيقة

نموذج طلب الفتوى

لم تنقل الارقام بشكل صحيح
×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

مرئيات المصلح / خزانة الفتاوى / حديث / معنى قوله صلى الله عليه وسلم: وجنبوه السواد

مشاركة هذه الفقرة

معنى قوله صلى الله عليه وسلم: وجنبوه السواد

تاريخ النشر : 9 شوال 1434 هـ - الموافق 16 اغسطس 2013 م | المشاهدات : 3310

السؤال:

ما معنى حديث: ((وجنبوه السواد))؟

الجواب:

هذا قاله النبي صلى الله عليه وسلم لما جيء إليه بوالد أبي بكر رضي الله عنهما، وقد اشتعل رأسه شيبًا، حتى إن رأسه أبيض كالثغامة شجر أبيض الزهر والثمر، ويشتد بياضًا إذا يبس. ، فقال صلى الله عليه وسلم: «غيِّروا هذا بشيء، واجتنبوا السواد»رواه مسلم حديث رقم (2102). ،وإذا كان شعر المرأة أسود، ولا بياض فيه، وأحبت أن تصبغ بالأسود فليست ممنوعة؛ لأنه ليس هناك تغيير، بل مجرد تغميق للون، فإذا لم يكن فيه تدليس أو غش فلا حرج، ولا يدخل في قوله صلى الله عليه وسلم : «واجتنبوا السواد»، على أن هذه الزيادة في الحديث قد تكلم فيها بعض أهل العلم كالدارقطني، والصحيح أنها ثابتة، لكن لا تدل على تحريم الصبغ بالسواد، حتى لمن كان قد أصابه شيب وإنما للعلماء في هذا توجيه قد يضيق الوقت عنه، والخلاصة أن مسألة الصبغ بالسواد لمن كان شعره أسود لا حرج فيه.

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف