الاربعاء 21 رجب 1442 هـ
آخر تحديث منذ 5 ساعة 22 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الاربعاء 21 رجب 1442 هـ آخر تحديث منذ 5 ساعة 22 دقيقة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

مرئيات المصلح / خزانة الفتاوى / حديث / هل يثبت حديث في فضل المكث في المسجد بعد الفجر

مشاركة هذه الفقرة

هل يثبت حديث في فضل المكث في المسجد بعد الفجر

تاريخ النشر : 9 شوال 1434 هـ - الموافق 16 اغسطس 2013 م | المشاهدات : 6905

السؤال:

هل هناك حديث ثابت صحيح في فضل المكث في المسجد بعد صلاة الفجر؟

الجواب:

المكث في المسجد هو من الرباط، لا سيما إذا كان في انتظار الصلاة بعد الصلاة، كما في الصحيح من حديث أبي هريرة - رضي الله عنه - أن النبي صلى الله عليه وسلم  قال: «إسباغ الوضوء على المكاره، وكثرة الخطا إلى المساجد، وانتظار الصلاة بعد الصلاة، فذلكم الرباط» رواه مسلم (251). ، لكن فيما يتعلق بالمكث بعد  الفجر في المسجد، فعندنا قضيتان:

القضية الأولى: هل هو سنة؟ نعم هو سنة، كما في حديث جابر بن سمرة رضي الله عنه «أن النبي صلى الله عليه وسلم كان لا يقوم من مصلاه الذي يصلي فيه الصبح، حتى تطلع الشمس» رواه مسلم (670). .

القضية الثانية: هل يسن أن يصلي ركعتين بعد طلوع الشمس؟ وهل يثبت أن فيهما أجر حجة وعمرة تامة تامة؟ جاء ذلك فيما رواه الترمذي حديث رقم (586). وحسنه، ولكن في إسناده ضعف، فمن عمل به رجاء إدراك هذا الفضل فالأمر واسع؛ لأن الحديث صححه جماعة من أهل العلم انظر: خلاصة الأحكام للنووي (1553)، والسلسلة الصحيحة للألباني (3403). ، لكن من حيث الصناعة الحديثية الحديث لا يصح، ولكن لو بقي الإنسان بعد صلاة الفجر حتى ترتفع الشمس ثم صلى ركعتين على أنهما صلاة الضحى الثابت سنيتها، فإن شاء الله تعالى يدرك الفضل، والله أعلم.

مواد جديدة

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف