×
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو

نموذج طلب الفتوى

لم تنقل الارقام بشكل صحيح

مرئيات المصلح / خزانة الفتاوى / حديث / صحة حديث المرأة التي نذرت أن تضرب بالدف عند النبي

مشاركة هذه الفقرة WhatsApp Messenger LinkedIn Facebook Twitter Pinterest AddThis

السؤال: ما صحة حديث المرأة التي نذرت أن تضرب بالدف عند النبي صلى الله عليه وسلم؟ الجواب: هذا الحديث رواه أحمد وأبو داود وغيرهما+++أحمد (23011)، والترمذي (3690) عن بريدة رضي الله عنه، ورواه أبو داود (3312) عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما، وصححه الترمذي وابن حبان (4386).---بإسناد جيد، فالحديث صحيح لا إشكال فيه، أن  امرأة سوداء قالت: يا رسول الله إني نذرت إن ردك الله سالما أن أضرب على رأسك بالدف، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «إن كنت نذرت فافعلي وإلا فلا»، فضربت بالدف، هذا الحديث  المفترض أن يكون أصلا، ولا نبحث عن الجواب عليه؛ لأن أفعال النبي صلى الله عليه وسلم  جميعها تشريع، وكلها لنا فيها أسوة، ولذلك يقال: إن هذا من المواضع التي يجوز فيها ضرب الدف، وهو قدوم الغائب، كما نص عليه الفقهاء، كأن يقدم أمير، أو كبير قوم، أو عزيز غائب، فيجوز أن يضرب لقدومه بالدف، وهذا أمر واضح، ويكون مضافا إلى الأحوال التي ذكر أهل العلم أنه يجوز ضرب الدف فيها، من الأعياد والأعراس، وقد نقول: كل مناسبة تدعو إلى البهجة والسرور، يجوز فيها ضرب الدف، والله أعلم.

تاريخ النشر:الجمعة 09 شوال 1434 هـ - الاربعاء 22 أكتوبر 2014 م | المشاهدات:9412

السؤال:

ما صحة حديث المرأة التي نذرت أن تضرب بالدف عند النبي صلى الله عليه وسلم؟

الجواب:

هذا الحديث رواه أحمد وأبو داود وغيرهماأحمد (23011)، والترمذي (3690) عن بريدة رضي الله عنه، ورواه أبو داود (3312) عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما، وصححه الترمذي وابن حبان (4386).بإسناد جيد، فالحديث صحيح لا إشكال فيه، أن  امرأة سوداء قالت: يا رسول الله إني نذرت إن ردك الله سالمًا أن أضرب على رأسك بالدف، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «إن كنت نذرت فافعلي وإلا فلا»، فضربت بالدف، هذا الحديث  المفترض أن يكون أصلًا، ولا نبحث عن الجواب عليه؛ لأن أفعال النبي صلى الله عليه وسلم  جميعها تشريع، وكلها لنا فيها أسوة، ولذلك يقال: إن هذا من المواضع التي يجوز فيها ضرب الدف، وهو قدوم الغائب، كما نص عليه الفقهاء، كأن يقدم أمير، أو كبير قوم، أو عزيز غائب، فيجوز أن يضرب لقدومه بالدف، وهذا أمر واضح، ويكون مضافًا إلى الأحوال التي ذكر أهل العلم أنه يجوز ضرب الدف فيها، من الأعياد والأعراس، وقد نقول: كل مناسبة تدعو إلى البهجة والسرور، يجوز فيها ضرب الدف، والله أعلم.

الاكثر مشاهدة

4. كيف تعرف نتيجة الاستخارة؟ ( عدد المشاهدات66974 )
11. قراءة سورة البقرة لجلب المنافع ( عدد المشاهدات57351 )
13. أعمال يمحو الله بها الذنوب ( عدد المشاهدات53895 )

مواد مقترحة

371. Jealousy