×
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

مرئيات المصلح / خزانة الفتاوى / طهارة / حكم اغتسال المرأة وهي حائض بماء قرئ عليه آيات الرقية

مشاركة هذه الفقرة WhatsApp Messenger LinkedIn Facebook Twitter Pinterest AddThis

السؤال: ما حكم اغتسال المرأة وهي حائض بماء قرئ عليه آيات الرقية؟ الجواب: فيما يتعلق بالاغتسال بالماء وهي حائض أو الاغتسال بالماء المقروء عليه في دورة المياه، هذا لا يؤثر، فهذا الماء لا يكتسب ميزة تجعله محرما عن أن يستعمل الاستعمالات المعتادة، فماء زمزم وهو ماء مبارك بالنص النبوي: «إنها مباركة، إنها طعام طعم»+++صحيح مسلم (2473)---، «وشفاء سقم»+++مسند أبي داود الطيالسي (459) ومع هذا فالراجح من أقوال العلماء استعماله في الاغتسال، واستعماله حتى لو مضى إلى دورات المياه في المجاري، فهذا لا بأس به، وليس هناك ما يمنع من استعمال الماء بهذه الصفة، فإذا كان الماء قد قرئ عليه فهو مبارك من حيث القراءة فيه، لكن هذا لا يمنع من استعماله بالاغتسال، سواء كانت المرأة حائضا أو في دورة المياه، ولا أعلم دليلا من الكتاب ولا من السنة أن يصان الماء إذا كان قد قرئ عليه أو يصان الماء إذا كان من زمزم من أن يغتسل فيه، وهناك أقوال لبعض الصحابة رضي الله عنهم في مسألة الاغتسال بماء زمزم، وليس في ذلك شيء مرفوع إلى النبي صلى الله عليه وسلم.

تاريخ النشر:الجمعة 09 شوال 1434 هـ - الاربعاء 22 أكتوبر 2014 م | المشاهدات:20366

السؤال:

ما حكم اغتسال المرأة وهي حائض بماء قرئ عليه آيات الرقية؟

الجواب:

فيما يتعلق بالاغتسال بالماء وهي حائض أو الاغتسال بالماء المقروء عليه في دورة المياه، هذا لا يؤثر، فهذا الماء لا يَكتسب ميزة تجعله محرمًا عن أن يُستعمل الاستعمالات المعتادة، فماء زمزم وهو ماء مبارك بالنص النبوي: «إِنَّهَا مُبَارَكَةٌ، إِنَّهَا طَعَامُ طُعْمٍ»صحيح مسلم (2473)، «وَشِفَاءُ سُقْمٍ»مسند أبي داود الطيالسي (459) ومع هذا فالراجح من أقوال العلماء استعماله في الاغتسال، واستعماله حتى لو مضى إلى دورات المياه في المجاري، فهذا لا بأس به، وليس هناك ما يمنع من استعمال الماء بهذه الصفة، فإذا كان الماء قد قرئ عليه فهو مباركٌ من حيث القراءةُ فيه، لكن هذا لا يمنعُ من استعماله بالاغتسال، سواء كانت المرأة حائضًا أو في دورة المياه، ولا أعلم دليلاً من الكتاب ولا من السنة أن يُصان الماء إذا كان قد قرئ عليه أو يُصان الماء إذا كان من زمزم من أن يُغتسل فيه، وهناك أقوالٌ لبعض الصَّحابة رضي الله عنهم في مسألة الاغتسال بماء زمزم، وليس في ذلك شيءٌ مرفوعٌ إلى النبي صلى الله عليه وسلم.

الاكثر مشاهدة

5. كيف تعرف نتيجة الاستخارة؟ ( عدد المشاهدات64393 )
12. قراءة سورة البقرة لجلب المنافع ( عدد المشاهدات55130 )
13. أعمال يمحو الله بها الذنوب ( عدد المشاهدات53578 )

مواد مقترحة

371. Jealousy
6