الخميس 10 صفر 1443 هـ
آخر تحديث منذ 11 ساعة 47 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الخميس 10 صفر 1443 هـ آخر تحديث منذ 11 ساعة 47 دقيقة

نموذج طلب الفتوى

لم تنقل الارقام بشكل صحيح
×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

مرئيات المصلح / خزانة الفتاوى / طهارة / حكم اغتسال المرأة وهي حائض بماء قرئ عليه آيات الرقية

مشاركة هذه الفقرة

حكم اغتسال المرأة وهي حائض بماء قرئ عليه آيات الرقية

تاريخ النشر : 9 شوال 1434 هـ - الموافق 16 اغسطس 2013 م | المشاهدات : 15262

السؤال:

ما حكم اغتسال المرأة وهي حائض بماء قرئ عليه آيات الرقية؟

الجواب:

فيما يتعلق بالاغتسال بالماء وهي حائض أو الاغتسال بالماء المقروء عليه في دورة المياه، هذا لا يؤثر، فهذا الماء لا يَكتسب ميزة تجعله محرمًا عن أن يُستعمل الاستعمالات المعتادة، فماء زمزم وهو ماء مبارك بالنص النبوي: «إِنَّهَا مُبَارَكَةٌ، إِنَّهَا طَعَامُ طُعْمٍ» صحيح مسلم (2473) ، «وَشِفَاءُ سُقْمٍ»+++مسند أبي داود الطيالسي (459) ومع هذا فالراجح من أقوال العلماء استعماله في الاغتسال، واستعماله حتى لو مضى إلى دورات المياه في المجاري، فهذا لا بأس به، وليس هناك ما يمنع من استعمال الماء بهذه الصفة، فإذا كان الماء قد قرئ عليه فهو مباركٌ من حيث القراءةُ فيه، لكن هذا لا يمنعُ من استعماله بالاغتسال، سواء كانت المرأة حائضًا أو في دورة المياه، ولا أعلم دليلاً من الكتاب ولا من السنة أن يُصان الماء إذا كان قد قرئ عليه أو يُصان الماء إذا كان من زمزم من أن يُغتسل فيه، وهناك أقوالٌ لبعض الصَّحابة رضي الله عنهم في مسألة الاغتسال بماء زمزم، وليس في ذلك شيءٌ مرفوعٌ إلى النبي صلى الله عليه وسلم.

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف