الخميس 5 رمضان 1442 هـ
آخر تحديث منذ 2 ساعة 38 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الخميس 5 رمضان 1442 هـ آخر تحديث منذ 2 ساعة 38 دقيقة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

مرئيات المصلح / خزانة الفتاوى / طهارة / حكم خروج الدم قبل الولادة، وهل الدم يمنع من الصلاة

مشاركة هذه الفقرة

حكم خروج الدم قبل الولادة، وهل الدم يمنع من الصلاة

تاريخ النشر : 9 شوال 1434 هـ - الموافق 16 اغسطس 2013 م | المشاهدات : 22653

السؤال:

ما حكم خروج الدم قبل الولادة؟ وهل يمنع من الصلاة؟

الجواب:

دم النِّفاس هو الدم الخارج عند الولادة مع وجود ألمها، وهذا قول جماعة من أهل العلم، وقال آخرون: إنَّ دم النِّفاس هو الدَّم الخارج بعد الولادة وفي أثر الولادة. وهذا القول أضبطُ، وهو أنه لا يُحتسب الدم الخارج نفاسًا إلا بعد الولادة، وأمَّا ما قبل ذلك فإنَّه دم فساد، وبالتَّالي لا يمنعها صلاةً ولا صومًا، وهذا هو الراجح والأقرب من القولين لانضباطه، ولأنَّ دم النفاس هو الدم الجاري بعد الولادة؛ فما كان قبله وإلحاقه به مع اضطرابه يورد إشكالاً واشتباهًا، فالرَّاجح أن الدم السابق ليس دم ولادة، فهناك من يقول بأنه عندما يضربها المخاض ويخرج دم قبل الولادة بيوم أو يومين، أنه دم نفاس وبالتَّالي تترك الصلاة والصوم، ومن أهل العلم من يرى أنه ليس دم نفاس، بل هو دم فساد، وتصلي وتصوم حتى تلد.

وإذا ظنَّت أنها في ولادة، وامتنعت عن الصلاة، فالأحوط لها أن تقضيَ ما تركته من صلاةٍ بعد نِفاسها.

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف