الاثنين 14 صفر 1443 هـ
آخر تحديث منذ 10 ساعة 56 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الاثنين 14 صفر 1443 هـ آخر تحديث منذ 10 ساعة 56 دقيقة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

مرئيات المصلح / خزانة الفتاوى / طهارة / بيان لبعض أحكام المسح على الخفين

مشاركة هذه الفقرة

بيان لبعض أحكام المسح على الخفين

تاريخ النشر : 9 شوال 1434 هـ - الموافق 16 اغسطس 2013 م | المشاهدات : 2333

السؤال:

ما هي أبرز أحكام المسح على الخفين؟

الجواب:

قال الله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ﴾[المائدة: 6]، وفي قراءة: (وأرجلِكم)، وهذه الآيةُ دليل على مسح الخفَّين، فإنَّها دالَّةٌ على غسل القدمين ومسحِهما إذا كانا مستورين.

والسُّنَّة هي الغَسل إذا كانت القدمُ مكشوفةً، والمسح إذا كانت القدم مستورة، وبعضُ العلماء يقول: السنة هي الغسل، وبعضهم يقول: السنة هي المسح، والصواب أنَّ ذلك يرجع إلى حال الإنسان، وقد مسح النبي صلى الله عليه وسلم على خفَّيه، والشرط الأبرز الظاهر في المسح على الخفين: أن يلبسهما على طهارة؛ لما في الصحيحين من حديث المغيرة بن شعبة أنه قال: «كُنْتُ مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي سَفَرٍ، فَأَهْوَيْتُ» يعني: نزلت، «لِأَنْزِعَ خُفَّيْهِ، فَقَالَ: «دَعْهُمَا، فَإِنِّي أَدْخَلْتُهُمَا طَاهِرَتَيْنِ». فَمَسَحَ عَلَيْهِمَا» صحيح البخاري (206)، وصحيح مسلم (274) .

ومن المسائل التي يكثر السؤال عنها: إذا لبس جوربًا فمسح عليه، ثم لبس آخر فهل يجوز أن يمسح على الأعلى؟ الجواب: يجوز على الصَّحيح من قولي العلماء، وبعض العلماء يقول: إن حكمه يتعلق بالممسوح الأول، لكن الذي يظهر أنه لا بأس بأن يمسح على ما لبسه أخيرًا، وهو الفوقاني الأعلى.

وأيضًا مما يتعلق بمسح الخفين: مسألة المدة، فجماهير العلماء يرون أنه مؤقت، بالنسبة للمقيم يوم وليلة وليس خمس صلوات، يعني: أربعًا وعشرين ساعة. ومتى تبتدئ المدة؟ من أول مسح بعد الحدث، وبه قال بعض العلماء، وبعضهم قال: من الحدث. وهذا أقرب إلى الصواب أنه يبتدئ الحساب من الحدث، وبالنسبة للمسافر ثلاثة أيام بلياليها.

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف