الاحد 17 ذو الحجة 1442 هـ
آخر تحديث منذ 10 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الاحد 17 ذو الحجة 1442 هـ آخر تحديث منذ 10 دقيقة

نموذج طلب الفتوى

لم تنقل الارقام بشكل صحيح
×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

مرئيات المصلح / خزانة الفتاوى / طهارة / حكم دخول الحائض للمسجد

مشاركة هذه الفقرة

حكم دخول الحائض للمسجد

تاريخ النشر : 9 شوال 1434 هـ - الموافق 16 اغسطس 2013 م | المشاهدات : 2533

السؤال:

ما حكم دخول الحائض إلى المسجد؟

الجواب:

لا حرجَ في دخول الحائض المسجدَ للحاجة، ودليلُ ذلك: أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال لعائشة - كما في الصحيح -: «نَاوِلِينِي الْخُمْرَةَ مِنَ الْمَسْجِدِ»، والخُمرة: قطعة بقدر الوجه يُسجَد عليها، «قَالَتْ فَقُلْتُ: إِنِّي حَائِضٌ، فَقَالَ: «إِنَّ حَيْضَتَكِ لَيْسَتْ فِي يَدِكِ» صحيح مسلم (298) ، فدلَّ ذلك على جواز دخول الحائض للمسجد لحاجةٍ، وأنَّها غيرُ ممنوعة.

وأما حديث جسرة بنت دجاجة، عن عائشة رضي الله عنها: أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال: «وَجِّهُوا هَذِهِ الْبُيُوتَ عَنِ الْمَسْجِدِ، فَإِنِّي لَا أُحِلُّ الْمَسْجِدَ لِحَائِضٍ وَلَا جُنُبٍ» أخرجه أبو داود (232) قال الألباني: ضعيف فالحديث متَّفق على ضعفه، فلا يصح ولا يقوم به الاستدلال، ولكن ينبغي أن تحترزَ وتتحفَّظ في أن لا تصيبَ المسجد بشيءٍ من الحيض.

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف