الخميس 28 ربيع آخر 1443 هـ
آخر تحديث منذ 12 ساعة 20 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الخميس 28 ربيع آخر 1443 هـ آخر تحديث منذ 12 ساعة 20 دقيقة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

المكتبة المقروءة / شرائد الفوائد / في آداب المجلس والجليس

مشاركة هذه الفقرة

في آداب المجلس والجليس

تاريخ النشر : 20 شوال 1434 هـ - الموافق 27 اغسطس 2013 م | المشاهدات : 5710


عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((لا يقيمن أحدكم رجلا من مجلسه ثم يجلس فيه، ولكن تفسحوا وتوسعوا، وكان ابن عمر إذا قام له رجل من مجلسه لم يجلس فيه)) رواه البخاري ومسلم.



وعن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (( لا يحل لرجل أن يفرق بين اثنين إلا بإذنهما)) رواه أبو داود والترمذي وقال: حديث حسن. وفي رواية لأبي داود ((ولا يجلس بين رجلين إلا بإذنهما))



وعن سمرة قال: ((كنا إذا أتينا النبي صلى الله عليه وسلم جلس أحدنا حيث ينتهي)) رواه أبو داود والترمذي وقال حديث حسن.



وعن حذيفة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ((لعن من جلس وسط الحلقة)) رواه أبو داود بإسناد حسن، وفي رواية الترمذي بمعناه، وقال حديث حسن صحيح.



وعن أبي سعيد قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ((خير المجالس أوسعها)) رواه أبو داود بإسناد صحيح على شرط البخاري.



وعن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((من جلس في مجلس فكثر فيه لغطه فقال قبل أن يقوم: سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك إلا غفر ما كان في مجلسه ذاك)) رواه الترمذي وقال: حديث حسن صحيح، وفي هذا الفصل أحاديث كثيرة صحيحة، وقد ذكرت منها جملة في كتاب الأذكار والرياض. المجموع شرح المهذب (4/346-347).

المادة السابقة
المادة التالية

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف