السبت 20 جمادى آخر 1443 هـ
آخر تحديث منذ 2 ساعة 51 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
السبت 20 جمادى آخر 1443 هـ آخر تحديث منذ 2 ساعة 51 دقيقة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

مرئيات المصلح / خزانة الفتاوى / زكاة / إعطاء الزكاة للأقارب

مشاركة هذه الفقرة

إعطاء الزكاة للأقارب

تاريخ النشر : 30 ذو القعدة 1434 هـ - الموافق 05 اكتوبر 2013 م | المشاهدات : 3789

السؤال:

ما حكم الزكاة للأقارب؟

الجواب:

إذا كان من سيُعطى فقيرًا، وهو من أهل الزكاة، فيجوز إعطاؤه من زكاة المال إذا لم تكن نفقته واجبة على المعطي، فشرط إعطاء الزكاة للأقارب: أن يكون القريب من أهل الزكاة.

ثانيًا: أن لا تكون نفقته واجبة على صاحب المال. فبهذين الشرطين يجوز دفع الزكاة للقريب سواء كان أخًا أو ابنًا أو أبًا، ولا فرق في هذا، يعني: سواء كان من الأصول أو الفروع أو كان من الحواشي، من الإخوان والأخوات والأعمام والعمات والأخوال والخالات.

ولا حاجة إلى إخبار القريب بأنها زكاة، إلا أن يشتبه عليه الأمر في أنه مستحق للزكاة. هذا الأمر الأول.

أو أن يكون ممن لا يقبل الزكاة. فإذا كان لا يقبل الزكاة، بمعنى أنه لو قيل له: إنها زكاة فإنه سيرفض، فعند ذلك لابد من إعلامه؛ لأنه لا يجوز لك أن تُدخل عليه ما لا يرضى.

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف