السبت 24 رجب 1442 هـ
آخر تحديث منذ 2 ساعة 30 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
السبت 24 رجب 1442 هـ آخر تحديث منذ 2 ساعة 30 دقيقة

نموذج طلب الفتوى

لم تنقل الارقام بشكل صحيح
×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

مرئيات المصلح / خزانة الفتاوى / زكاة / إخراج زكاة الفطر خارج بلد المزكي

مشاركة هذه الفقرة

إخراج زكاة الفطر خارج بلد المزكي

تاريخ النشر : 30 ذو القعدة 1434 هـ - الموافق 05 اكتوبر 2013 م | المشاهدات : 3668

السؤال:

هل يجوز إخراجُ زكاة الفطر خارج بلد المزكي؟الجواب:

يجوز نقل الزكاة من مكان وجوبها إلى أي جهة أخرى، إذا دعت إلى ذلك حاجة أو مصلحة، فإذا كان هناك حاجة كحال إخواننا في سوريا أو في الصومال فلا حرج في نقلها، ولكن إذا أُخرجت نقدًا فينبغي أن يقدم إخراجها حتى يتمكن من ترسل إليه أن يخرجها طعامًا؛ لأن المشروع في زكاة الفطر أن تكون من الطعام، وهذا الذي عليه عامة أهل العلم، إلا أن يكون هناك مصلحة أو حاجة في إخراجها نقدًا فعند ذلك ذهب جماعة من أهل العلم إلى جواز إخراجها في حال المصلحة والحاجة، وأما في الأصل فينبغي أن تخرج من الطعام؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم فرضها طعامًا، كما في حديث ابن عمر: «فَرَضَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ زَكَاةَ الفِطْرِ صَاعًا مِنْ تَمْرٍ، أَوْ صَاعًا مِنْ شَعِيرٍ عَلَى العَبْدِ وَالحُرِّ، وَالذَّكَرِ وَالأُنْثَى، وَالصَّغِيرِ وَالكَبِيرِ مِنَ المُسْلِمِينَ» صحيح البخاري (1503)، وصحيح مسلم (984) .

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف