×
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

مرئيات المصلح / خزانة الفتاوى / الصيام / حكم الشرب والأكل أثناء أذان الفجر لمن يريد الصوم

مشاركة هذه الفقرة WhatsApp Messenger LinkedIn Facebook Twitter Pinterest AddThis

حكم الشرب والأكل أثناء أذان الفجر لمن يريد الصوم في أكثر التقاويم، هناك تقديم قدره في أقل التقديرات خمس دقائق، وبالتالي أكل الآكل وشرب الشارب في وقت الأذان، إذا كان يؤذن وفق التقويم لا يعد إشكالا للصوم لأنه لم يتبين الفجر، والله تعالى يقول: {وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر} [البقرة: 187]، والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: «لا يمنعن أحدكم - أو أحدا منكم - أذان بلال من سحوره»+++صحيح البخاري (621)، صحيح مسلم (1093)---.، وفي رواية: «إن بلالا يؤذن بليل، فكلوا واشربوا، حتى يؤذن ابن أم مكتوم»+++صحيح البخاري (617)، صحيح مسلم (1092)---، وجاءت زيادة في الحديث الصحيح قال: «وكان رجلا أعمى، لا ينادي حتى يقال له: أصبحت أصبحت»+++صحيح البخاري (617)---، يعني: طلع الفجر وتبين، فإذا كان المؤذن يؤذن على الوقت فهنا لا يجوز لا أكل ولا شرب ولو كان في يده، ﴿وكلوا واشربوا حتى يتبين﴾، وقد تبين بأذان المؤذن الذي يؤذن على الوقت، وإذا كان المؤذن يؤذن على التقاويم كما هو الحال في أكثر بلدان الدنيا، فإنه لا بأس أن يأكل ويشرب، والأحوط له أن يجتنب ذلك، لكن لو أكل وشرب فصومه صحيح.

تاريخ النشر:السبت 30 ذو القعدة 1434 هـ - الاربعاء 22 أكتوبر 2014 م | المشاهدات:2922

حُكم الشُّرب والأكلِ أثناء أذانِ الفجر لمن يريد الصوم

في أكثر التَّقاويم، هناك تقديم قدره في أقل التقديرات خمس دقائق، وبالتالي أكل الآكل وشرب الشارب في وقت الأذان، إذا كان يؤذن وفق التقويم لا يعد إشكالاً للصوم لأنه لم يتبيَّن الفجر، والله تعالى يقول: {وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ} [البقرة: 187]، والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: «لاَ يَمْنَعَنَّ أَحَدَكُمْ - أَوْ أَحَدًا مِنْكُمْ - أَذَانُ بِلاَلٍ مِنْ سَحُورِهِ»صحيح البخاري (621)، صحيح مسلم (1093).، وفي رواية: «إنَّ بلالاً يؤذِّن بليلٍ، فكُلُوا واشَرَبوا، حتى يؤذِّن ابنُ أمِّ مكتوم»صحيح البخاري (617)، صحيح مسلم (1092)، وجاءت زيادة في الحديث الصَّحيح قال: «وَكَانَ رَجُلًا أَعْمَى، لاَ يُنَادِي حَتَّى يُقَالَ لَهُ: أَصْبَحْتَ أَصْبَحْتَ»صحيح البخاري (617)، يعني: طلع الفجر وتبين، فإذا كان المؤذن يؤذن على الوقت فهنا لا يجوز لا أكل ولا شرب ولو كان في يده، ﴿وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ﴾، وقد تبين بأذان المؤذن الذي يؤذن على الوقت، وإذا كان المؤذن يؤذن على التقاويم كما هو الحال في أكثر بلدان الدنيا، فإنه لا بأس أن يأكل ويشرب، والأحوط له أن يجتنب ذلك، لكن لو أكل وشرب فصومه صحيح.

المادة التالية

الاكثر مشاهدة

5. كيف تعرف نتيجة الاستخارة؟ ( عدد المشاهدات64395 )
12. قراءة سورة البقرة لجلب المنافع ( عدد المشاهدات55132 )
13. أعمال يمحو الله بها الذنوب ( عدد المشاهدات53579 )

مواد مقترحة

371. Jealousy
6772.