الاثنين 13 جمادى آخر 1442 هـ
آخر تحديث منذ 47 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الاثنين 13 جمادى آخر 1442 هـ آخر تحديث منذ 47 دقيقة

نموذج طلب الفتوى

لم تنقل الارقام بشكل صحيح
×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

مرئيات المصلح / خزانة الفتاوى / نكاح / مواقع الزواج على الإنترنت

مشاركة هذه الفقرة

مواقع الزواج على الإنترنت

تاريخ النشر : 30 ذو القعدة 1434 هـ - الموافق 05 اكتوبر 2013 م | المشاهدات : 6451

مواقع الزواج على الإنترنت

السؤال: 

ما حكم الاشتراك في مواقع الزواج؟

الجواب:

مواقع الزواج مختلفة؛ منها ما لا يليق بالمسلم، ولا ينبغي أن يقف عنده؛ لما فيها من المخالفات الشرعية، كطلب الصور، أو ذكر أوصاف المرأة على وجه التفصيل، وما أشبه ذلك؛ فلا شك أنه ينبغي الإعراض عن هذه المواقع، ومنها مواقع مضبوطة، فيها نوع من الدلالة، دون دخول في التفاصيل، ولا يحصل فيها ربط علاقة بين الطرفين، وهي عمومًا داخلة في مجمل ما جاء في عرض المرأة نفسها على الرجل، فإذا كان رجلاً صالحًا فهذا قد وقع في زمن النبي صلى الله عليه وسلم وأقرَّه.

فإن كانت امرأة مثلا تقول: أنا ما يأتيني أزواج، وأُحِب أن أبحث عن زوج عن طريق هذه المواقع؛ فلا بأس، لكن ينبغي أن تتخيري جهات موثوقة، تراعي الضوابط الشرعية؛ لأنه قد تتورطين مع شخص يأتيكِ بمعسول الكلام، وطيب الوعود والآمال، لكن في نهاية المطاف لا تُدركين شيئًا، والله أعلم.

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف