الاحد 13 صفر 1443 هـ
آخر تحديث منذ 56 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الاحد 13 صفر 1443 هـ آخر تحديث منذ 56 دقيقة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

مرئيات المصلح / خزانة الفتاوى / الأيمان والنذور / حكم من نذر أن لا يقبل هدية

مشاركة هذه الفقرة

حكم من نذر أن لا يقبل هدية

تاريخ النشر : 1 ذو الحجة 1434 هـ - الموافق 06 اكتوبر 2013 م | المشاهدات : 1921

النذر في الأمور المباحة كاليمين، للناذر الخيار بين الفعل والترك، ولكن عليه كفارة يمين، هذا حكم النذر إذا قصد به الحث، أو المنع، أو التصديق، أو التكذيب، فالنذر  هنا ليس مقصودًا، إنما هو غرضه وغايته إما أن يصدق كلامًا، أو يكذبه، أو يحث نفسه أو غيره على فعل، أو يمنع نفسه أو غيره منه، وحكمه حكم اليمين، يعني إذا خالفه الإنسان فإنه يكفر كفارة يمين، ودليل ذلك ما في الصحيح من حديث عقبة بن عامر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((كفارة النذر كفارة اليمين)) رواه مسلم (1645). ، يعني إذا نذر الإنسان نذرًا، وأراد أن يتحلل منه، فعليه كفارة اليمين التي بيَّنها الله جلًّ وعلَى في قوله: ‏{فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ‏} المائدة:89 ، فهذا كفارة النذر الذي يعجز عنه الإنسان، أو النذر المباح.

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف