الاحد 12 ربيع أولl 1443 هـ
آخر تحديث منذ 31 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الاحد 12 ربيع أولl 1443 هـ آخر تحديث منذ 31 دقيقة

نموذج طلب الفتوى

لم تنقل الارقام بشكل صحيح
×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

مشاركة هذه الفقرة

حكم اليمين في حال الغضب

تاريخ النشر : 1 ذو الحجة 1434 هـ - الموافق 06 اكتوبر 2013 م | المشاهدات : 9645

يقول الله تعالى يقول: {لاَ يُؤَاخِذُكُمُ اللّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَكِن يُؤَاخِذُكُم بِمَا كَسَبَتْ قُلُوبُكُمْ } سورة البقرة الآية  (225) ، وفي موضع آخر قال: {وَلَكِنْ يُؤَاخِذُكُمْ بِمَا عَقَّدتُّمُ الأَيْمَانَ} سورة المائدة الآية  (89)   ، ومعلوم أن الإنسان في حال الغضب، لاسيما إذا كان غضبًا يغلق عليه التفكير، أو غضبًا شديدًا ولو لم يصل إلى حد الإغلاق، أنه ليس حاضر القلب والذهن، ولهذا إذا كانت اليمين في هذه الحال من لغو اليمين الذي قال فيه جلَّ وعلا: {لاَ يُؤَاخِذُكُمُ اللّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَكِن يُؤَاخِذُكُم بِمَا عَقَّدتُّمُ الأَيْمَانَ} سورة المائدة الآية  (89) ، يعنى بما أكدتموه، وقصدته قلوبكم وأردتموهُ من الأيمان، ومعلوم أنه في حال الغضب قد يتكلم الإنسان بما لا يختار وما لا يريد.

المادة التالية

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف