الاحد 1 رمضان 1442 هـ
آخر تحديث منذ 38 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الاحد 1 رمضان 1442 هـ آخر تحديث منذ 38 دقيقة

نموذج طلب الفتوى

لم تنقل الارقام بشكل صحيح
×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

مرئيات المصلح / خزانة الفتاوى / اللباس والزينة / حكم لبس الثياب القصيرة للفتيات الصغيرات.

مشاركة هذه الفقرة

حكم لبس الثياب القصيرة للفتيات الصغيرات.

تاريخ النشر : 18 ذو الحجة 1434 هـ - الموافق 23 اكتوبر 2013 م | المشاهدات : 6341

السؤال:

ما حكم لبس القصير للفتيات الصغيرات؟

الجواب:

الذي يتبادر للذهن، أن الصغيرة هي من لم تبلغ الحلم، كبنت عشر سنوات، وما دونها، ولبس القصير في حقها يترتب عليه إشكاليات، ومن أعظمها خطرًا أنها تتعود على هذا النمط من اللباس، وتراه معتادًا، وفي الغالب أنه يمتد بها الأمر حتى تصل إلى البلوغ وربما تتجاوزه، ويعودها على الابتذال، وعدم الاحتشام، ويصبح إظهار بدنها أمرًا عاديًّا، وتتربى على هذا، إضافة إلى وقوع الفتنة بها أحيانًا؛ ولذلك أوصي بأن تعود على الستر والحشمة في اللباس بما يناسب سنها.

والواقع ينطق ويتكلم بحوادث كثيرة من التحرش بالصغيرات، لاسيما إذا كن في الثامنة أو التاسعة، ويظهر بمظهر يغري بعض ضعاف النفوس للتحرش، لذلك ينبغي صيانة الفتاة عن أن تعتاد مثل هذا اللباس، من جانب عدم أمن الفتنة، ممن يشاهدها، سواء من السائقين، أو من العاملين في البيوت، أو من الإخوان، أو الأقارب، فلا بد أن يتنبه لهذا الأمر، حتى لا يقع ما لا تحمد عقباه، والله أعلم.

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف