الاثنين 25 ربيع آخر 1443 هـ
آخر تحديث منذ 42 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الاثنين 25 ربيع آخر 1443 هـ آخر تحديث منذ 42 دقيقة

نموذج طلب الفتوى

لم تنقل الارقام بشكل صحيح
×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

مرئيات المصلح / خزانة الفتاوى / اللباس والزينة / لبس الأحذية ذات الكعب العالي

مشاركة هذه الفقرة

لبس الأحذية ذات الكعب العالي

تاريخ النشر : 18 ذو الحجة 1434 هـ - الموافق 23 اكتوبر 2013 م | المشاهدات : 5282

السؤال:

ما حكم لبس الكعب العالي في الأماكن العامة، والأسواق خصوصًا؟ وهل حرمته في صوته، أو في شكله العالي؟

الجواب:

لا شك أن الصوت فيه إشكالية، إذا كان يصدر صوتًا فاتنًا، فالله تعالى قد قال فيما تلبسه المرأة من زينتها الخفية: {وَلا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ} الآية (31) من سورة النور قال أهل العلم: لا يضربن الأرض بأرجلهن؛ ليصوت ما عليهن من حلي، كخلاخل وغيرها، فتعلم زينتها بسببه، فيكون وسيلة إلى الفتنة، ويغري النفوس في التشوف إليها، والنظر إلى ما أخفته من الزينة، ومثل ذلك الكعب سواء كان طويلاً أو قصيرًا، إذا كان يحدث صوتًا، أما إذا كان يؤدي إلى نوع من التمايل في السير، فهذا أيضًا ينهى عنه؛ لما فيه من الفتنة بها، وأما إذا كان كعب الحذاء مرتفعًا، لكن ليس فيه هذه المحاذير، فسيرها قويم ولا فتنة فيه، ولا يصدر صوتًا يلفت الأنظار إلى ما خفي من الزينة، فلا حرج فيه إن شاء الله تعالى، والله أعلم.

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف