الاحد 12 ربيع أولl 1443 هـ
آخر تحديث منذ 24 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الاحد 12 ربيع أولl 1443 هـ آخر تحديث منذ 24 دقيقة

نموذج طلب الفتوى

لم تنقل الارقام بشكل صحيح
×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

مرئيات المصلح / خزانة الفتاوى / تفسير / أيهما أفضل حفظ القرآن أم تلاوته

مشاركة هذه الفقرة

أيهما أفضل حفظ القرآن أم تلاوته

تاريخ النشر : 28 ربيع أولl 1435 هـ - الموافق 30 يناير 2014 م | المشاهدات : 12071

السؤال:

ما الأفضل؛ تلاوة القرآن أم حفظه أم مراجعته؟

الجواب:

الأفضل هو حفظه بالتأكيد، ثم تثبيته وتعاهده بالمراجعة، وإلا فلا فائدة من الحفظ ثم الإهمال، فالحفظ يقتضي المراجعة، والمراجعة تقتضي التلاوة، وبالتالي أعلى المراتب وأجمعها الحفظ؛ لأنه سيجمع بين الحفظ والتلاوة، وإذا كان لا يستطيع أن يحفظ إلا قدرًا يسيرًا، فليحرص على مراجعة حفظه، وليقرأ من بقية المصحف ما يسر الله له.

والقرآن مبارك، لا سيما لمن أقبل عليه طالبًا الهدى؛ فإن الله لا يضيعه، فمن أقبل على القرآن يبحث عن الهداية فإنه سيجدها، قال الله تعالى في محكم كتابه: {إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يِهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ} سورة الإسراء من الآية 9 في كل شيء، لمن تلاه بتدبر وفهم، وصدق القائل:

فتدبر القرآن إن رُمْتَ الهدى ... فالحق تحت تدبُّر القرآن

كل الحق والهداية تحت تدبر القرآن، نسأل الله أن يعيننا على ذلك.

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف