السبت 7 رمضان 1442 هـ
آخر تحديث منذ 39 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
السبت 7 رمضان 1442 هـ آخر تحديث منذ 39 دقيقة

نموذج طلب الفتوى

لم تنقل الارقام بشكل صحيح
×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

مرئيات المصلح / خزانة الفتاوى / حديث / المقصود بقول النبي (( أعني على نفسك بكثرة السجود))

مشاركة هذه الفقرة

المقصود بقول النبي (( أعني على نفسك بكثرة السجود))

تاريخ النشر : 18 رمضان 1435 هـ - الموافق 16 يوليو 2014 م | المشاهدات : 2964

السؤال:

ما المراد بقول النبي صلى الله عليه وسلم: ((أعني على نفسك بكثرة السجود)) أخرجه مسلم (489). ؟ وهل المراد به كثرة الصلاة أو إطالة السجود؟

الجواب:

يشمل الصورتين: كثرة السجود بكثرة الصلاة، وإطالة السجود، لكن ينبغي أن يُعلم أنه فيما يتعلق بالصلاة، ينبغي أن يكون السجود متناسبًا مع بقية أركان الصلاة، فلا يكون طويلاً والركوع قصيرًا، والقيام قصيرًا؛ لأنه جاء في الصحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم كان قيامه وركوعه وسجوده وقعوده قريبًا من السواء رواه البخاري (801)، ومسلم (471) واللفظ له، عن البراء بن عازب رضي الله عنه. ، يعني أن أركان صلاته متقاربة متوازنة، فإذا أطال في القيام أطال في الركوع وأطال في السجود، وإذا قصر القيام قصر في ركوعه وسجوده، والله أعلم.

مواد مقترحة

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف