الاثنين 20 ربيع أولl 1443 هـ
آخر تحديث منذ 57 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الاثنين 20 ربيع أولl 1443 هـ آخر تحديث منذ 57 دقيقة

نموذج طلب الفتوى

لم تنقل الارقام بشكل صحيح
×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

مرئيات المصلح / خزانة الفتاوى / حديث / قول النبي (لا يحافظ على الوضوء إلا مؤمن)

مشاركة هذه الفقرة

قول النبي (لا يحافظ على الوضوء إلا مؤمن)

تاريخ النشر : 6 ذو القعدة 1435 هـ - الموافق 01 سبتمبر 2014 م | المشاهدات : 8840

السؤال:

ما معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم: «لا يحافظ على الوضوء إلا مؤمن»؟

الجواب:

للوضوء مقام شريف، وقد جاء في فضله عدة أحاديث، منها ما في الصحيحين من حديث أبي مالك الأشعري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «الطهور شطر الإيمان» رواه مسلم (223). ، والطهور هنا يشمل الطهارة الصغرى والكبرى.

وقول النبي صلى الله عليه وسلم: «لا يحافظ على الوضوء إلا مؤمن» أخرجه الإمام أحمد في المسند (22378)، وابن ماجة في السنن (277)، وصححه ابن حبان (1037)، والحاكم في المستدرك (449)، ووافقه الذهبي المحافظة هنا تشمل إسباغ الوضوء وتكميله، كما أمر الله تعالى به في قوله: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ} سورة المائدة: الآية 6 الآية، ونداء المخاطبين بوصف الإيمان يدل على أن هذا الفعل المأمور به هو من خصال الإيمان وشعبه، وأدنى محافظة على الوضوء أن يؤديه المؤمن على الوجه الذي أمر به في هذه الآية فيما يتعلق بالطهارة الصغرى وفيما يتعلق بالطهارة الكبرى، فإذا زاد بأن لازم الوضوء وحرص أن يكون في كل أوقاته متوضئًا، كان هذا عبادة أخرى يعلو بها نصيبه من الإيمان، وتحقق هذا الوصف فيه، والله أعلم.

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف