الاربعاء 6 ربيع أولl 1442 هـ
آخر تحديث منذ 9 ساعة 32 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الاربعاء 6 ربيع أولl 1442 هـ آخر تحديث منذ 9 ساعة 32 دقيقة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

صوتيات المصلح / دروس / الفقه وأصوله / منهج السالكين / الدرس(21) باب صلاة الوتر والاستسقاء وأوقات النهي

مشاركة هذه الفقرة
الدرس(21) باب صلاة الوتر والاستسقاء وأوقات النهي
00:00:00

الدرس(21) باب صلاة الوتر والاستسقاء وأوقات النهي

تاريخ النشر : 21 شوال 1435 هـ - الموافق 18 اغسطس 2014 م | المشاهدات : 1372

[صلاة الوتر]

127- و وصلاة الوتر سنة مؤكدة. داوم النبي - صلى الله عليه وسلم - عليه حضرا وسفرا. وحث الناس عليه.

128- وأقله: ركعة.

129- وأكثره: إحدى عشرة.

130- ووقته: من صلاة العشاء إلى طلوع الفجر.

131- والأفضل : أن يكون آخر صلاته. كما قال النبي - صلى الله عليه وسلم - : - اجعلوا آخر صلاتكم بالليل وترا - متفق عليه. رواه مسلم . [ صلاة الاستسقاء ]

133- وصلاة الاستسقاء : سنة إذا اضطر الناس لفقد الماء. 134- وتفعل كصلاة العيد في الصحراء.

135- ويخرج إليها: متخشعا متذللا متضرعا.

136- فيصلي ركعتين.

137- ثم يخطب خطبة واحدة. - يكثر فيها: الاستغفار, وقراءة الآيات التي فيها الأمر به. - ويلح في الدعاء. - ولا يستبطئ الإجابة.

138- وينبغي قبل الخروج إليها : فعل الأسباب التي تدفع الشر وتنزل الرحمة:

1- كالاستغفار. 2- والتوبة. 3- والخروج من المظالم. 5- وغيرها من الأسباب التي جعلها الله جالبة للرحمة, دافعة للنقمة. والله أعلم. [أوقات النهي]

139- و أوقات النهي عن النوافل المطلقة

1- من الفجر إلى أن ترتفع الشمس قيد رمح .

2- ومن صلاة العصر إلى الغروب.

3- ومن قيام الشمس في كبد السماء إلى أن تزول. والله أعلم .

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف