السبت 19 صفر 1443 هـ
آخر تحديث منذ 3 ساعة 31 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
السبت 19 صفر 1443 هـ آخر تحديث منذ 3 ساعة 31 دقيقة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

خزانة الأسئلة / صلاة / أخطأت في التشهد ولم أقرأ الفاتحة فما حكم صلاتي؟

مشاركة هذه الفقرة

أخطأت في التشهد ولم أقرأ الفاتحة فما حكم صلاتي؟

تاريخ النشر : 5 شوال 1434 هـ - الموافق 12 اغسطس 2013 م | المشاهدات : 3378

ليلة الأمس وبينما كنت في المسجد وأثناء الجلوس الأول وبينما نقول فيه: التحيات لله والصلوات الطيبات، السلام عليك أيها النبي العربي، وأشهد أن لا اله إلا الله. لم أقف بل سهوت وتابعت الصلوات الإبراهيمية كلها، ولكن سرعان ما اكتشفت خطئي. ثم عند وقوفي للركعة الثالثة نسيت قراءة الفاتحة، علماً بأن الصلاة كانت جماعة في المسجد، والسؤال ما هو حكم صلاتي؟

بسم الله الرحمن الرحيم

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
قولك في التشهد: السلام عليك أيها النبي العربي لا حرج عليك فيه لكونك قلته ساهياً فلا أثر لذلك في صلاتك.
أما نسيانك الفاتحة في الركعة الثالثة فقراءة الفاتحة ركنٌ من أركان الصلاة لما في الصحيحين من حديث عبادة بن الصامت رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب»، ولحديث أبي هريرة عند مسلم قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «مَن صلَّى صلاة لم يقرأ فيها بأم الكتاب فهي خِداجٌ - قال ذلك ثلاثاً - غير تمام» أي: ناقصة، وهذا مذهب جماهير العلماء من أئمة المذاهب وغيرهم إلا الإمام أبا حنيفة.

وعلى هذا فالواجب عليك إعادة الصلاة الآن أما لو ذكرت أثناء الصلاة فكان يجب عليك الإتيان بركعة زائدة مكان الركعة التي لم تقرأ فيها الفاتحة. والله أعلم.

أخوكم/

خالد بن عبد الله المصلح

25/09/1424هـ

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف