الاربعاء 19 ذو القعدة 1441 هـ
آخر تحديث منذ 44 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الاربعاء 19 ذو القعدة 1441 هـ آخر تحديث منذ 44 دقيقة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

خزانة الأسئلة / صلاة / حكم الجمع في المطر

مشاركة هذه الفقرة

حكم الجمع في المطر

تاريخ النشر : 5 شوال 1434 هـ - الموافق 12 اغسطس 2013 م | المشاهدات : 2839

ما حكم جمع الصلوات أثناء المطر في مصلى في العمل لا تصلى فيه الفرائض؟

بسم الله الرحمن الرحيم

 الجمع للمطر جائز إذا كان يترتب على ترك الجمع حرج ومشقة، وذلك لما روى مسلم ((705) من حديث ابن عباس رضي الله عنهما قال: «صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم الظهر والعصر جميعاً والمغرب والعشاء جميعاً في غير خوف ولا سفر» فلما سئل: لم فعل ذلك؟ قال: «كي لا يحرج أمته»، وقد رواه مالك (332)، ثم قال رحمه الله: أرى ذلك كان في مطر.

فهؤلاء الذين يصلون في مصلى العمل إن كانوا سيبقون إلى وقت العصر في هذا المكان فلا يجوز لهم الجمع؛ لأنهم لا حرج عليهم في صلاة كل صلاة في وقتها، وإن كانوا سيخرجون قبل صلاة العصر فإن كانوا يخشون لحوق المشقة لهم بالخروج إلى صلاة العصر بسبب المطر أو أنهم لا يجدون من يصلون معه جماعة فيجوز لهم الجمع حينئذ، هذا هو الصحيح من قولي أهل العلم. وهذا مذهب أحمد رحمه الله، ومذهبه أوسع المذاهب في مسألة الجمع، والله أعلم.

أخوكم/

خالد بن عبد الله المصلح

12/01/1425هـ

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف