الاربعاء 7 صفر 1442 هـ
آخر تحديث منذ 10 ساعة 28 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الاربعاء 7 صفر 1442 هـ آخر تحديث منذ 10 ساعة 28 دقيقة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

خزانة الأسئلة / مناسك / هل على أهل جدة ممّن ينوون الحج طواف قدوم ووداع؟

مشاركة هذه الفقرة

هل على أهل جدة ممّن ينوون الحج طواف قدوم ووداع؟

تاريخ النشر : 5 شوال 1434 هـ - الموافق 12 اغسطس 2013 م | المشاهدات : 4273

هل على أهل جدة ممن ينوون الحج طواف قدوم ووداع؟

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله، وصلى الله وسلم وبارك على رسول الله وعلى آله وصحبه.
 أما بعد:
طواف القدوم سُنة لكل مَن قدِم مكة حاجًّا عند الشافعية والحنابلة، وهو واجب عند المالكية، وأما الحنفية فهو سُنة للآفاقيِّ فقط؛ وهو من قدم من خارج المواقيت.
والذي يظهر من السنة أن طواف القدوم سنة للمفرِد والقارن للقادم من خارج الحرم، وعلى هذا فأهل جدة يُسن لهم طواف القدوم إذا كان القادم منها مفرِدًا أو قارناً.
أما طواف الوداع فذهب الشافعية والحنابلة إلى أنه واجب على كل حاج يريد الخروج من الحرم؛ لعموم حديث ابن عباس رضي الله عنه مرفوعًا: «لا ينفِرنَّ أحدٌ حتى يكونَ آخِرُ عَهدِه بالبيتِ» رواه مسلم، وفي الصحيحين عنه رضي الله عنه قال: «أُمِرَ الناسُ أن يكون آخِرُ عهدهم بالبيتِ، إلا أنه خُفِّفَ عن المرأة الحائض».

وذهب الحنفية إلى أنه واجب لمن كان منزله خارج المواقيت، أما ما دون المواقيت فهو ملحَق بأهل الحرم في عدم وجوب طواف الوداع عليهم، وأما المالكية فالطواف عندهم سُنة لمن كان آفاقيًّا أو كان منزله دون المواقيت وينوي الإقامة فيما خرج إليه ما دون المواقيت.
والذي يظهر صوابه من هذه الأقوال هو قول من ذهب إلى وجوب طواف الوداع على كل حاج يريد الخروج والانتقال عن الحرم، وعلى هذا فأهل جدة كغيرهم في تناول الأمر بالوداع لهم. والله أعلم.

أخوكم/خالد المصلح

24/11/1424هـ

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف