الاربعاء 14 رجب 1442 هـ
آخر تحديث منذ 2 ساعة 32 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الاربعاء 14 رجب 1442 هـ آخر تحديث منذ 2 ساعة 32 دقيقة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

خزانة الأسئلة / بيوع / إفساد أجير على كفيله

مشاركة هذه الفقرة

إفساد أجير على كفيله

تاريخ النشر : 6 شوال 1434 هـ - الموافق 13 اغسطس 2013 م | المشاهدات : 2013

اتفقت مع عامل على كفالة غيري أن يفسخ عقده من مكفوله بشكل نظامي، ويسافر إلى بلده ثم يعود على كفالتي بشكل نظامي، فما حكم ذلك؟

الحمد لله، وصلى الله وسلم وبارك على رسول الله،  وعلى آله وصحبه وسلم.
أما بعد:
هذا لا يجوز؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن تعدِّي المسلم على حق أخيه المسلم، ومن ذلك قوله صلى الله عليه وسلم كما في حديث أبي هريرة وابن عمر رضي الله عنهما في الصحيحين: «لَا يَبِعْ بَعْضُكُمْ عَلَى بَيْعِ بَعْضٍ»، وهذا يشمل كل المعاملات المالية، ومن ذلك استئجار العمال، فلا يجوز أن تستأجر على استئجار أخيك؛ لاتفاقهما في المعنى؛ لأن هذا يوافق ما نهى عنه النبي صلى الله عليه وسلم في المعنى.

ومما يدل على التحريم أيضًا أن النبي صلى الله عليه وسلم قال فيما رواه الشيخان من حديث أنس: «لَا يُؤْمِنُ أَحَدُكُمْ حَتَّى يُحِبَّ لِأَخِيهِ مَا يُحِبُّ لِنَفْسِهِ»، وهذا يفيد أن كل ما لو عُومِل به الإنسان شقَّ عليه، وثقل على قلبه، فينبغي ألَّا يعامل أخاه المسلم به، فإن رغبت في هذا العامل فلا بد من استئذان الكفيل الأول، وفَّقَنا الله وإياك لما يحبه الله ويرضاه.

أخوكم/

خالد المصلح

13/09/1424هـ

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف