السبت 11 جمادى آخر 1442 هـ
آخر تحديث منذ 29 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
السبت 11 جمادى آخر 1442 هـ آخر تحديث منذ 29 دقيقة

نموذج طلب الفتوى

لم تنقل الارقام بشكل صحيح
×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

خزانة الأسئلة / بيوع / الوكالة في الصرف

مشاركة هذه الفقرة

الوكالة في الصرف

تاريخ النشر : 6 شوال 1434 هـ - الموافق 13 اغسطس 2013 م | المشاهدات : 1873
- Aa +

إذا أعطى شخص مالًا لصاحبه وقال له: اصرفه لي، وهذا الشخص لا يتاجر في الصرف، ولما طلب منه أن يصرفه قال له: غدًا آتيك به، وأخذ معه المال الذي طُلِب منه أن يصرفه، هل هذه المعاملة تدخل في قوله صلى الله عليه وسلم: «الذَّهَبُ بِالذَّهَبِ، وَالْفِضَّةُ بِالْفِضَّةِ، وَالْبُرُّ بِالْبُرِّ، وَالشَّعِيرُ بِالشَّعِيرِ، وَالتَّمْرُ بِالتَّمْرِ، وَالْمِلْحُ بِالْمِلْحِ، مِثْلًا بِمِثْلٍ، يَدًا بِيَدٍ، فَمَنْ زَادَ أَوِ اسْتَزَادَ فَقَدْ أَرْبَى، وَالْآخِذُ وَالْمُعْطِي سَوَاءٌ»، يعني لا تجوز هذه المعاملة؟

الحمد لله، وصلى الله وسلم وبارك على رسول الله، وعلى آله وصحبه وسلم.
أما بعد:
لاتخلو المسألة من صورتين:
الأولى: أن يعطيه مالًا ليصرفه له فهذا توكيل في الصرف لا يجب فيه التقابض في المجلس.
الثانية: أن يطلب منه المصارفة، فهذا يجب فيه التقابض قبل التفرُّق؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم في حديث عبادة: «يَدًا بِيَدٍ»، وغيره من الأحاديث الصِّحَاح، وقد حكى الإجماع على وجوب التقابض قبل التفارق غيرُ واحد من أهل العلم، والله أعلم.

أخوكم/

خالد المصلح

03/01/1425هـ

المادة السابقة
المادة التالية

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف