السبت 12 صفر 1443 هـ
آخر تحديث منذ 35 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
السبت 12 صفر 1443 هـ آخر تحديث منذ 35 دقيقة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

خزانة الأسئلة / الطلاق واللعان / نطق بلفظة الطلاق دون وعي أو شعور، فما الحكم؟

مشاركة هذه الفقرة

نطق بلفظة الطلاق دون وعي أو شعور، فما الحكم؟

تاريخ النشر : 6 شوال 1434 هـ - الموافق 13 اغسطس 2013 م | المشاهدات : 4541

إذا كان الرجل تراودُه تخيُّلات في عقله عن أحداث وهمية، ومن المعروف أن الإنسان قد ينطق بما يفكر فيه دون وعي منه. فإذا جرت التخيلات في عقل وفكر الرجل عن الطلاق ونطق بعبارة الطلاق دون وَعْيٍ منه، وبلا شعور وذلك نتيجة التفكير كما أسلفت، وليس رغبة منه في الطلاق، فهل يقع الطلاق في هذه الحالة؟

الحمد لله، وصلى الله وسلم وبارك على رسول الله،  وعلى آله وصحبه وسلم.
أما بعد:
الطلاق لا يقع إلا لمن تكلَّم به وهو عاقل مختار غير مُكْرَه، فإن كان ما تكلمتَ به كذلك فإنه طلاق ما لم تكن مبتلىً بالوسواس، فلا ضرر عليك ولا يُعَدُّ طلاقاً.

أخوكم/

خالد المصلح

20/10/1425هـ

المادة التالية

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف