السبت 7 رمضان 1442 هـ
آخر تحديث منذ 1 ساعة 37 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
السبت 7 رمضان 1442 هـ آخر تحديث منذ 1 ساعة 37 دقيقة

نموذج طلب الفتوى

لم تنقل الارقام بشكل صحيح
×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

خزانة الأسئلة / جهاد / حكم الذهاب للجهاد دون استئذان الوالدين

مشاركة هذه الفقرة

حكم الذهاب للجهاد دون استئذان الوالدين

تاريخ النشر : 6 شوال 1434 هـ - الموافق 13 اغسطس 2013 م | المشاهدات : 2074

ما حكم الذهاب إلى الجهاد دون استئذان الوالدين؟

الحمد لله، وصلى الله وسلم وبارك على رسول الله،  وعلى آله وصحبه وسلم.
أما بعد:
الجهاد من أجلِّ القُربات وأعظم العبادات إلا أنه يجب فيه استئذان الوالدين في غير الجهاد المتعيَّن في قول جماهير أهل العلم، والجهاد في العراق ليس فرض عين على كل أحد من المسلمين، بل هو فرض كفاية، أما بِرُّ والديك فهو فرض عين، ولذلك يجب عليك استئذان والديك؛ لأن فرض العين يُقدَّم على غيره، ومما يدل على ذلك ما في الصحيحين من حديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: سألت النبي صلى الله عليه وسلم: أي العمل أحب إلى الله؟ قال:  «الصلاة على وقتها». قلت: ثم أيّ؟ قال: «بر الوالدين». قلت: ثم أيّ؟ قال: «الجهاد في سبيل الله». قال: حدثني بهن رسول الله، ولو استزدتُه لزادني. وفي الصحيحين من حديث عبد الله بن عمرو قال: جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فاستأذنه في الجهاد فقال: «أحيٌّ والداك؟» قال: نعم، قال: ففيهما فجاهد.
فدلَّ هذان الحديثان على تقديم بِرِّ الوالدين على الجهاد في سبيل الله، وفَّق اللهُ الجميع إلى ما فيه الخير والصلاح.  

أخوكم/

خالد المصلح

19/11/1424هـ

المادة التالية

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف