الجمعة 23 ذو الحجة 1440 هـ
آخر تحديث منذ 3 ساعة 39 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

خزانة الأسئلة / بيوع / بيع الملابس النسائية العارية لغير المسلمين

بيع الملابس النسائية العارية لغير المسلمين

تاريخ النشر : 11 شوال 1434 هـ - الموافق 18 اغسطس 2013 م | المشاهدات : 3502
- Aa +

جزاكم الله خيرًا لخدمة الإسلام والمسلمين، أنا تاجر لملابس النساء بأوروبا لغير المسلمات، وكما تعلمون فهي ملابس تكشف العورة، أودّ معرفة ما حُكْم بيع هذه الملابس في ديار غير الإسلام لغير المسلمات، تقبَّل الله جهدكم وجعله في ميزان حسناتكم.

الحمد لله، وصلى الله وسلم وبارك على رسول الله وعلى آله وصحبه.
أما بعد:
فإجابة عن سؤالك نقول وبالله تعالى التوفيق:
هذه المسألة تندرج في حكم بَيْع ما لا يعلم استعماله في المحرَّم إما يقينًا أو غالبًا، وقد ذهب جماهير أهل العلم من أهل الحديث والفقه إلى تحريم بيع ذلك؛ لأن بيعه من جملة الإعانة على الإثم والعدوان، وقد حرَّم الله ذلك في كتابه فقال: {وَلَا تَعَاوَنُوا على الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ}، وقد نَصَّ بعض أهل العلم على تحريم بيع الألبسة التي يُسْتَعَان بها على المحرَّمات قال شيخ الإسلام ابن تيمية في شرح العمدة

4/386
: " وكل لباس يغلب على الظن أن يستعان بلبسه على معصية فلا يجوز بيعه وخياطته لمن يستعين به على المعصية والظلم"، وعليه فلا أرى أن تبيع هذه الملابس سواء في بلاد الإسلام أو في بلاد الكفر، وسواء من المسلمات أو من الكافرات، وَفَّقَ الله الجميع لما فيه الخير.

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف