السبت 11 جمادى آخر 1442 هـ
آخر تحديث منذ 18 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
السبت 11 جمادى آخر 1442 هـ آخر تحديث منذ 18 دقيقة

نموذج طلب الفتوى

لم تنقل الارقام بشكل صحيح
×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

خزانة الأسئلة / مناسك / لبس النقاب للمرأة المحرمة

مشاركة هذه الفقرة

لبس النقاب للمرأة المحرمة

تاريخ النشر : 20 شوال 1434 هـ - الموافق 27 اغسطس 2013 م | المشاهدات : 4361

هل يجوز أن تلبس المرأة النقاب ثم تلبس فوقه غطاء؟

الحمد لله، وصلى الله وسلم وبارك على رسول الله، وعلى آله وصحبه.
أما بعد:
فإجابة عن سؤالك نقول وبالله تعالى التوفيق:
لا خلاف بين أهل العلم أنه لا يجوز للمرأة حال الإحرام أن تلبس نقابًا أو قفازًا، ففي البخاري (1838)  من حديث ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلّى الله عليه وسلم قال: «لَا تَنْتَقِبُ الْمَرْأَةُ الْمُحْرِمَةُ، وَلَا تَلْبَسُ الْقُفَّازَيْنِ» بدائع الصنائع 2/185، الكافي في فقه أهل المدينة 1/ 388، المهذب 1/ 381-382، المحرر 1/ 239.  فإذا احتاجت لستر وجهها عن الرجال الأجانب سدلت على وجهها ما يستره من غير النقاب. وليس لها أن تلبس النقاب؛ سواء أكان ثقب العين مفتوحًا أم مستورًا بوضع غطاء فوق النقاب؛ لأن هذا الغطاء لا يخرجه عن كونه نقابًا، فلا يتحقق اجتناب ما نهى عنه النبي صلى الله عليه وسلم، وذلك نظير ما لو أن المحرم لبس شيئًا من اللباس المعتاد تحت إزاره أو ردائه، فإنه لا يكون قد اجتنب ما نهي عنه من اللباس بستره بالإزار أو الرداء، فكذلك وضع شيء على النقاب بدائع الصنائع 2/ 185، الكافي في فقه أهل المدينة 1/ 388، المهذب 1/ 381-382، المحرر 1/ 239. .
المادة السابقة
المادة التالية

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف