الجمعة 11 صفر 1443 هـ
آخر تحديث منذ 6 ساعة 32 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الجمعة 11 صفر 1443 هـ آخر تحديث منذ 6 ساعة 32 دقيقة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

خزانة الأسئلة / صلاة / حمل المصحف في الصلاة

مشاركة هذه الفقرة

حمل المصحف في الصلاة

تاريخ النشر : 5 جمادى أول 1435 هـ - الموافق 07 مارس 2014 م | المشاهدات : 6721

فضيلة الشيخ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، هل يجوز في الصلاة القراءة من المصحف، سواء أكانت الصلاة فريضة أم نافلة؟

الحمد لله رب العالمين، وأصلي وأسلم على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين.

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أما بعد:

فلأهل العلم في القراءة من المصحف في صلاة النافلة ثلاثة أقوال:

الأول: الإباحة، وهو مذهب الشافعي وأحمد.

الثاني: الكراهة، وهو مذهب مالك، ورواية في مذهب أحمد، و به قال صاحبا أبي حنيفة: محمد وأبو يوسف.

الثالث: التحريم وبطلان الصلاة بذلك، وهو مذهب أبي حنيفة، وعلَّتُه في البطلان أنه يحتاج في ذلك إلى فكر ونظر، وذلك عمل كثير.

وأقرب هذه الأقوال إلى الصواب القول بالإباحة، لا سيما عند الحاجة.

وأجيب عن قول أبي حنيفة بأن الفكر والنظر لا يبطلان الصلاة بالاتفاق، إذا كانا في غير المصحف، ففيه أولى.

أما حمل المأموم للمصحف خلف إمامه، فالذي يظهر لي أنه مكروه؛ لما فيه من الشغل بالحمل والنظر والتقليب من غير حاجة لذلك، فإن دعت إليه الحاجة كالفتح على الإمام ونحو ذلك فلا بأس حينئذ، والله أعلم.

أخوكم

أ.د خالد المصلح

22 / 5 /1426هـ

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف