الجمعة 18 صفر 1443 هـ
آخر تحديث منذ 3 ساعة 10 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الجمعة 18 صفر 1443 هـ آخر تحديث منذ 3 ساعة 10 دقيقة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

مرئيات المصلح / خزانة الفتاوى / تفسير / المقصود بقول الله تعالى الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَات

مشاركة هذه الفقرة

المقصود بقول الله تعالى الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَات

تاريخ النشر : 18 محرم 1436 هـ - الموافق 11 نوفمبر 2014 م | المشاهدات : 10224

السؤال:

ما تفسير قول الله تعالى: {الْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ والطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ} سورة النور، آية 26. ؟

الجواب:

هذه الآية الكريمة في سورة النور، ذكرها الله تعالى بعد ذكر حادثة الإفك، الذي رمى به المنافقون  أمنا عائشة رضي الله عنها زورا وبهتانا؛ ليطعنوا في عرض رسول صلى الله عليه وسلم، فأنزل الله تعالى براءتها بقرآن يتلى إلى يوم القيامة، ثم قال الله تعالى بعد ذكر تلك القصة: {الخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ}أي: الكلمات الخبيثات تصدر من الخبيثين من الناس، (وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ) أي: الرجال الخبيثون للخبيثات من الكلمات،و(الطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ) أي:الطيبات من الكلمات تصدر من الطيبين من الناس، (وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ) أي:الطيبون من الناس يوفقون إلى الطيبات من الكلمات، هذا معنى الآية فيما ذكره عامة المفسرين عن ابن عباس وجماعة من أهل العلم.

وقال بعض أهل التفسير: معنى الآية أن النساء الخبيثات للرجال الخبيثين، والخبيثون من الرجال للخبيثات من النساء، والطيبات من النساء للطيبين من الرجال، والطيبون من الرجال للطيبات من النساء، لكن فيما يظهر أن هذا وإن كان منطبقا في حق النبي صلى الله عليه وسلم، لكن ليس مطردا في حق كل أحد، فقد يكون الزوج طيبا والمرأة خبيثة، وقد يكون العكس، المرأة طيبة وزوجها خبيث، وعلى كل حال فالمعنى الأول هو الأقرب للصواب، والله أعلم.

مواد ذات صلة

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف