الاربعاء 4 رمضان 1442 هـ
آخر تحديث منذ 6 ساعة 13 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الاربعاء 4 رمضان 1442 هـ آخر تحديث منذ 6 ساعة 13 دقيقة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

صوتيات المصلح / دروس المسجد الحرام / نوازل الأحكام من بلوغ المرام / كتاب الزكاة / الدرس(10) من حديث(644) إلى(649)باب الخمس وباب صدقة الفطر

مشاركة هذه الفقرة
الدرس(10) من حديث(644) إلى(649)باب الخمس وباب صدقة الفطر
00:00:00

الدرس(10) من حديث(644) إلى(649)باب الخمس وباب صدقة الفطر

تاريخ النشر : 27 رجب 1436 هـ - الموافق 16 مايو 2015 م | المشاهدات : 1738

644-وعن عمرو بن شعيب, عن أبيه, عن جده; أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في كنز وجده رجل في خربة:«إن وجدته في قرية مسكونة, فعرفه, وإن وجدته في قرية غير مسكونة, ففيه وفي الركاز: الخمس» أخرجه ابن ماجه بإسناد حسن.

645- وعن بلال بن الحارث رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أخذ من المعادن القبلية الصدقة. رواه أبو داود.

باب صدقة الفطر

646-عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر, صاعا من تمر, أو صاعا من شعير: على العبد والحر, والذكر, والأنثى, والصغير, والكبير, من المسلمين, وأمر بها أن تؤدى قبل خروج الناس إلى الصلاة . متفق عليه.

647- ولابن عدي من وجه آخر , والدارقطني بإسناد ضعيف:«اغنوهم عن الطواف في هذا اليوم».

648-وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال:كنا نعطيها في زمان النبي صلى الله عليه وسلم صاعا من طعام, أو صاعا من تمر, أو صاعا من شعير, أو صاعا من زبيب.  متفق عليه.

وفي رواية:أو صاعا من أقط.

قال أبو سعيد: أما أنا فلا أزال أخرجه كما كنت أخرجه في زمن رسول الله.

ولأبي داود: - لا أخرج أبدا إلا صاعا.

649-وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر; طهرة للصائم من اللغو, والرفث, وطعمة للمساكين, فمن أداها قبل الصلاة فهي زكاة مقبولة, ومن أداها بعد الصلاة فهي صدقة من الصدقات.  رواه أبو داود, وابن ماجه, وصححه الحاكم.

مواد ذات صلة

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف