الاثنين 2 رمضان 1442 هـ
آخر تحديث منذ 1 ساعة 21 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الاثنين 2 رمضان 1442 هـ آخر تحديث منذ 1 ساعة 21 دقيقة

نموذج طلب الفتوى

لم تنقل الارقام بشكل صحيح
×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

صوتيات المصلح / دروس المسجد الحرام / نوازل الأحكام من بلوغ المرام / كتاب الزكاة / الدرس(18) من حديث(665) إلى نهاية كتاب الزكاة (668) إن الصدقة لا تنبغي لآل محمد.

مشاركة هذه الفقرة
الدرس(18) من حديث(665) إلى نهاية كتاب الزكاة (668) إن الصدقة لا تنبغي لآل محمد.
00:00:00

الدرس(18) من حديث(665) إلى نهاية كتاب الزكاة (668) إن الصدقة لا تنبغي لآل محمد.

تاريخ النشر : 27 رجب 1436 هـ - الموافق 16 مايو 2015 م | المشاهدات : 1826

665-وعن عبد المطلب بن ربيعة بن الحارث رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الصدقة لا تنبغي لآل محمد, إنما هي أوساخ الناس.

 وفي رواية:وإنها لا تحل لمحمد ولا آل محمد رواه مسلم.

666-وعن جبير بن مطعم رضي الله عنه قال: مشيت أنا وعثمان بن عفان رضي الله عنه إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقلنا: يا رسول الله, أعطيت بني المطلب من خمس خيبر وتركتنا, ونحن وهم بمنزلة واحدة, فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم «إنما بنو المطلب وبنو هاشم شيء واحد». رواه البخاري.

667-وعن أبي رافع رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم بعث رجلا على الصدقة من بني مخزوم, فقال لأبي رافع: اصحبني, فإنك تصيب منها, قال: حتى آتي النبي صلى الله عليه وسلم فأسأله. فأتاه فسأله, فقال:«مولى القوم من أنفسهم, وإنا لا تحل لنا الصدقة ».  رواه أحمد, والثلاثة, وابن خزيمة, وابن حبان.

668- وعن سالم بن عبد الله بن عمر, عن أبيه; أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يعطي عمر العطاء, فيقول: أعطه أفقر مني, فيقول: «خذه فتموله, أو تصدق به, وما جاءك من هذا المال, وأنت غير مشرف ولا سائل فخذه, وما لا فلا تتبعه نفسك» رواه مسلم.

مواد ذات صلة

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف