الثلاثاء 3 رمضان 1442 هـ
آخر تحديث منذ 11 ساعة 11 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الثلاثاء 3 رمضان 1442 هـ آخر تحديث منذ 11 ساعة 11 دقيقة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

زاد الحاج والمعتمر / أنواع النسك / الحكمة من تعدد أنواع النسك بين التمتع والإفراد والقران

مشاركة هذه الفقرة

الحكمة من تعدد أنواع النسك بين التمتع والإفراد والقران

تاريخ النشر : 23 ذو القعدة 1436 هـ - الموافق 07 سبتمبر 2015 م | المشاهدات : 3912

الحكمة من هذه الأنساك -التمتع والإفراد والقران- هو التوسعة على الناس فيما يتعلق بأنواع النسك، فهذا من تيسير الله تعالى، والشريعة جاءت في كثير من الأعمال على أنحاء عديدة، وهذه الأنحاء توافق مصالح الناس وتحقق أغراضهم وتيسر لهم.

 فمثلاً الذي يأتي في أول الوقت كالذي يأتي في شهر ذي القعدة أو في شهر شوال فيطول عليه الوقت يصعب عليه البقاء بالإحرام كل هذه المدة، فيعتمر ويتحلل وينتظر إلى أن يأتي – اليوم الثامن-، أما الذي يأتي قريباً من الحج في اليوم السادس أو السابع هنا ذهابه إلى العمرة لا سيما في هذا الاقتظاظ والزحام سيشق عليه، ولذلك كونه أن يقرن ويبقى محرماً قد يكون أرفق به.

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف