الاثنين 22 جمادى آخر 1443 هـ
آخر تحديث منذ 3 ساعة 44 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الاثنين 22 جمادى آخر 1443 هـ آخر تحديث منذ 3 ساعة 44 دقيقة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

مشاركة هذه الفقرة

الدرس (18) باب الجعالة والإجارة

تاريخ النشر : 29 ذو الحجة 1436 هـ - الموافق 13 اكتوبر 2015 م | المشاهدات : 2945
باب الجعالة والإجارة
398- وهما: جعل مال معلوم لمن يعمل له عملا معلوما، أو مجهولا في الجعالة، ومعلوما في الإجارة، أو على منفعة في الذمة.
399- فمن فعل ما جعل عليه فيهما، استحق العوض، وإلا فلا.
400- إلا إذا تعذر العمل في الإجارة، فإنه يتقسط العوض.
401- وعن أبي هريرة مرفوعا: "قال الله تعالى: ثلاثة أنا خصمهم يوم القيامة: رجل أعطى بي ثم غدر، ورجل باع حرا فأكل ثمنه، ورجل استأجر أجيرا فاستوفى منه ولم يعطه أجره" رواه مسلم.
402- والجعالة أوسع من الإجارة؛ لأنها تجوز على أعمال القرب، ولأن العمل فيها يكون معلوما ومجهولا، ولأنها عقد جائز، بخلاف الإجارة.
403- وتجوز إجارة العين المؤجرة لمن يقوم مقامه، لا بأكثر منه ضررا.
404- ولا ضمان فيهما، بدون تعد ولا تفريط.
405- وفي الحديث: "أعطوا الأجير أجره قبل أن يجف عرقه"رواه ابن ماجه.

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف