الجمعة 20 ربيع آخر 1442 هـ
آخر تحديث منذ 54 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الجمعة 20 ربيع آخر 1442 هـ آخر تحديث منذ 54 دقيقة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

مرئيات المصلح / المسجد الحرام / صحيح البخاري / كتاب العلم / الدرس(4) باب طرح الإمام المسألة على أصحابه ليختبر ما عندهم من العلم

مشاركة هذه الفقرة

الدرس(4) باب طرح الإمام المسألة على أصحابه ليختبر ما عندهم من العلم

تاريخ النشر : 20 محرم 1437 هـ - الموافق 03 نوفمبر 2015 م | المشاهدات : 1690
5- باب طرح الإمام المسألة على أصحابه ليختبر ما عندهم من العلم.
62- حدثنا خالد بن مخلد ، حدثنا سليمان ، حدثنا عبد الله بن دينار ، عن ابن عمر ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : إن من الشجر شجرة لا يسقط ورقها وإنها مثل المسلم حدثوني ما هي قال فوقع الناس في شجر البوادي قال عبد الله فوقع في نفسي أنها النخلة ثم قالوا حدثنا ما هي يا رسول الله قال هي النخلة.
6- باب ما جاء في العلم.
وقوله تعالى : {وقل رب زدني علما}.
7- باب القراءة والعرض على المحدث.
ورأى الحسن والثوري ومالك القراءة جائزة.
واحتج بعضهم في القراءة على العالم بحديث ضمام بن ثعلبة قال للنبي صلى الله عليه وسلم آلله أمرك أن نصلي الصلوات قال نعم.
قال فهذه قراءة على النبي صلى الله عليه وسلم أخبر ضمام قومه بذلك فأجازوه.
واحتج مالك بالصك يقرأ على القوم فيقولون أشهدنا فلان ويقرأ ذلك قراءة عليهم ويقرأ على المقرئ فيقول القارئ أقرأني فلان.
حدثنا محمد بن سلام ، حدثنا محمد بن الحسن الواسطي عن عوف ، عن الحسن قال : لا بأس بالقراءة على العالم.
وأخبرنا محمد بن يوسف الفربري وحدثنا محمد بن إسماعيل البخاري قال : حدثنا عبيد الله بن موسى عن سفيان قال إذا قرئ على المحدث فلا بأس أن يقول حدثني.
قال وسمعت أبا عاصم يقول ، عن مالك وسفيان القراءة على العالم وقراءته سواء.

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف