الاثنين 16 ربيع آخر 1442 هـ
آخر تحديث منذ 17 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الاثنين 16 ربيع آخر 1442 هـ آخر تحديث منذ 17 دقيقة

نموذج طلب الفتوى

لم تنقل الارقام بشكل صحيح
×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

مرئيات المصلح / المسجد الحرام / صحيح البخاري / كتاب العلم / الدرس(7) باب العلم قبل القول والعمل.

مشاركة هذه الفقرة

الدرس(7) باب العلم قبل القول والعمل.

تاريخ النشر : 11 صفر 1437 هـ - الموافق 24 نوفمبر 2015 م | المشاهدات : 1708
11- باب العلم قبل القول والعمل.
لقول الله تعالى : {فاعلم أنه لا إله إلا الله} فبدأ بالعلم.
وأن العلماء هم ورثة الأنبياء - ورثوا العلم - من أخذه أخذ بحظ وافر ، ومن سلك طريقا يطلب به علما سهل الله له طريقا إلى الجنة.
وقال جل ذكره : {إنما يخشى الله من عباده العلماء}.
وقال : {وما يعقلها إلا العالمون}.
{وقالوا لو كنا نسمع ، أو نعقل ما كنا في أصحاب السعير}.
وقال : {هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون}.
وقال النبي صلى الله عليه وسلم : من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين وإنما العلم بالتعلم.
وقال أبو ذر لو وضعتم الصمصامة على هذه وأشار إلى قفاه ، ثم ظننت أني أنفذ كلمة سمعتها من النبي صلى الله عليه وسلم قبل أن تجيزوا علي لأنفذتها.
وقال ابن عباس {كونوا ربانيين} حكماء فقهاء ويقال الرباني الذي يربي الناس بصغار العلم قبل كباره.
12- باب ما كان النبي صلى الله عليه وسلم يتخولهم بالموعظة والعلم كي لا ينفروا.
68- حدثنا محمد بن يوسف قال : أخبرنا سفيان ، عن الأعمش ، عن أبي وائل ، عن ابن مسعود قال كان النبي صلى الله عليه وسلم يتخولنا بالموعظة في الأيام كراهة السآمة علينا.
69- حدثنا محمد بن بشار قال : حدثنا يحيى بن سعيد قال : حدثنا شعبة ، قال : حدثني أبو التياح ، عن أنس ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : يسروا ، ولا تعسروا وبشروا ، ولا تنفروا.

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف