الاثنين 16 ربيع آخر 1442 هـ
آخر تحديث منذ 2 ساعة 32 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الاثنين 16 ربيع آخر 1442 هـ آخر تحديث منذ 2 ساعة 32 دقيقة

نموذج طلب الفتوى

لم تنقل الارقام بشكل صحيح
×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

مرئيات المصلح / المسجد الحرام / صحيح البخاري / كتاب العلم / الدرس (16) باب تعليم الرجل أمته وأهله.

مشاركة هذه الفقرة

الدرس (16) باب تعليم الرجل أمته وأهله.

تاريخ النشر : 3 ربيع أولl 1437 هـ - الموافق 15 ديسمبر 2015 م | المشاهدات : 2077

32-باب تعليم الرجل أمته وأهله.

97-أخبرنا محمد ، هو ابن سلام- حدثنا المحاربي قال : حدثنا صالح بن حيان قال : قال عامر الشعبي ، حدثني أبو بردة ، عن أبيه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ثلاثة لهم أجران رجل من أهل الكتاب آمن بنبيه وآمن بمحمد صلى الله عليه وسلم والعبد المملوك إذا أدى حق الله وحق مواليه ورجل كانت عنده أمة { يطؤها } فأدبها فأحسن تأديبها وعلمها فأحسن تعليمها ثم أعتقها فتزوجها فله أجران ثم قال عامر أعطيناكهابغير شيء قد كان يركب فيما دونها إلى المدينة.

33-باب عظة الإمام النساء وتعليمهن.

98-حدثنا سليمان بن حرب قال : حدثنا شعبة ، عن أيوب قال : سمعت عطاء قال : سمعت ابن عباس قال أشهد على النبي : أو قال عطاء أشهد على ابن عباس - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج ومعه بلال فظن أنه لم يسمع النساء فوعظهن وأمرهن بالصدقة فجعلت المرأة تلقي القرط والخاتم وبلال يأخذ في طرف ثوبه.

وقال إسماعيل عن أيوب ، عن عطاء وقال ، عن ابن عباس أشهد على النبي صلى الله عليه وسلم.

34-باب الحرص على الحديث.

99-حدثنا عبد العزيز بن عبد الله ، قال : حدثني سليمان ، عن عمرو بن أبي عمرو ، عن سعيد بن أبي سعيد المقبري ، عن أبي هريرة أنه قال قيل: يا رسول الله من أسعد الناس بشفاعتك يوم القيامة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لقد ظننت يا أبا هريرة أن لا يسألني عن هذا الحديث أحد أول منك لما رأيت من حرصك على الحديث أسعد الناس بشفاعتي يوم القيامة من قال : لا إله إلا الله خالصا من قلبه ، أو نفسه.

34-باب كيف يقبض العلم.

وكتب عمر بن عبد العزيز إلى أبي بكر بن حزم انظر ما كان من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم فاكتبه فإني خفت دروس العلم وذهاب العلماء.

ولا تقبل إلا حديث النبي صلى الله عليه وسلم ولتفشوا العلم ولتجلسوا حتى يعلم من لا يعلم فإن العلم لا يهلك حتى يكون سرا.

حدثنا العلاء بن عبد الجبار قال : حدثنا عبد العزيز بن مسلم ، عن عبد الله بن دينار بذلك يعني حديث عمر بن عبد العزيز إلى قوله ذهاب العلماء.

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف