الاحد 5 جمادى آخر 1442 هـ
آخر تحديث منذ 2 ساعة 12 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الاحد 5 جمادى آخر 1442 هـ آخر تحديث منذ 2 ساعة 12 دقيقة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

رمضانيات / فتاوى الصيام / التبرد للصائم

مشاركة هذه الفقرة

التبرد للصائم

تاريخ النشر : 16 رمضان 1437 هـ - الموافق 22 يونيو 2016 م | المشاهدات : 1767

ما حكم التَّبرُّد للصَّائم؟

التبرد للصائم لا حرج عليه فيه، فيجوز للصَّائم أن ينغمسَ في الماء سباحةً، أو أن يغتسل، أو أن يضع على بدنه ما يُخفِّف من الحرارة، كما لو وضع خِرقاً مبللة أو ما أشبه ذلك، كل هذا مما لا حرج فيه على الصائم، وهو -في الحقيقة- قد يكون عوناً له على أداء ما أمره الله تعالى به، إذا كان قد أصابه مشقة أو نزل به ما يرهقه ويتعبه.

وأنبه إخواني وأخواتي إلى أنه ينبغي فيما يتَّصل بأيِّ مفطر أن نسأل سؤالاً: ما الدَّليل على التفطير لكذا؟ فمثلاً: لو قال قائل: التبرد للصائم مفطِّر، نقول مباشرة: ما الدليل؟ لأنَّ المفطرات ليست أمراً يقترحه الناس أو يقولونه من قبل آرائهم واختياراتهم واجتهاداتهم, وإنما هو شيءٌ لابد أن يستند إلى أصل وإلى دليل، كما أنَّ الأصل صحة الصوم، ولهذا لا حرج إذا احتاج الصَّائم أن يغتسل للتبرد أو للتنظف، أو لغير ذلك من الأسباب، ثم إن النبي صلى الله عليه وسلم كان «يُصْبِحُ جُنُبًا مِنْ غَيْرِ حُلُمٍ، ثُمَّ يَصُومُ» صحيح مسلم (1109)، وصحيح البخاري (1926) . كما في الصَّحيحين من حديث أم سلمة وعائشة، ويغتسل صلى الله عليه وسلم بعد الصبح، ولو كان الاغتسالُ مفطِّراً لما فُرِّق بين الجنب وغيره لأنه من المفطِّرات، مثلما لو أكل الإنسانُ أكلاً تشهيَّاً أو أكل أكلاً وهو جائع، فإذا كان مفطِّراً لا يفرق فيه بين المحتاج وغير المحتاج.

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف