الجمعة 9 صفر 1442 هـ
آخر تحديث منذ 1 ساعة 17 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الجمعة 9 صفر 1442 هـ آخر تحديث منذ 1 ساعة 17 دقيقة

نموذج طلب الفتوى

لم تنقل الارقام بشكل صحيح
×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

رمضانيات / فتاوى الصيام / حكم تقديم صيام التطوع على القضاء

مشاركة هذه الفقرة

حكم تقديم صيام التطوع على القضاء

تاريخ النشر : 16 رمضان 1437 هـ - الموافق 22 يونيو 2016 م | المشاهدات : 2564

حكم تقديم التَّطوُّع على القضاء؟

الجواب: جمهور العلماء على أنَّ التطوُّع قبل القضاء جائز، وبالتالي فإنَّ من تطوع قبل قضاء ما عليه من رمضان؛ فهو مأجور، والقضاء في هذه الحال موسع؛ لأنه يبتدئ من رمضان إلى رمضان القادم، فيقضي الإنسانُ ما عليه ويبادر إلى قضاء الصيام.

وهنا أنبِّه إخواني إلى أنَّ من كان عليه قضاءٌ، فالأفضل له في العشر أن يصوم القضاء، وبهذا أمر عمر بن الخطاب رضي الله عنه فإنه كان يأمر من عليه القضاء أن يصومه في العشر؛ لأنه من أحبِّ ما يُتقرَّب به إلى الله تعالى، وفي الصحيح من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «يقولُ الله تعالى: من عادى لي ولياً فقد آذنته بالحرب... ثم قال: وَمَا تَقَرَّبَ إِلَيَّ عَبْدِي بِشَيْءٍ أَحَبَّ إِلَيَّ مِمَّا افْتَرَضْتُ عَلَيْهِ » صحيح البخاري (6137) ، فأفضل ما تتقرب به إلى الله تعالى في هذه العشر هو أداء الفرائض، وقضاء رمضان هو من أداء الفرائض. لكن في العام القادم الأولى الابتداءُ بالقضاء، لا سيَّما في هذه الأيام لعظيمة، الأجر الحاصل بأداء الفرائض في هذه الأيام، فأداء الفرائض في هذه الأيام أعظم منها في سائر الأيام.

المقدم: وهذا يجهله كثير من الناس، التفاضل بين الأعمال بهذه الطريقة، كثيرٌ من الناس يفكر أنه ما دام عليه قضاء، فالأولى أنه يبدأ بالنَّفل، حتى يجمع بينهما، بينما الأفضل أنه يقضي.

الشيخ: وهذا ما فهمه عمر رضي الله عنه، حيث كان يأمر الناس بأن يكون قضاؤهم في عشر ذي الحجة.

المادة السابقة
المادة التالية

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف