الاربعاء 9 شعبان 1441 هـ
آخر تحديث منذ 13 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة

نموذج طلب الفتوى

لم تنقل الارقام بشكل صحيح
×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

مشاركة هذه الفقرة

الفطر في رمضان للمسافر

تاريخ النشر : 16 رمضان 1437 هـ - الموافق 22 يونيو 2016 م | المشاهدات : 989

ما حكم الفطر في رمضان للمسافر؟

الحمد لله، وصلى الله وسلم وبارك على رسول الله، وعلى آله وصحبه.
أما بعد:
فإجابة على سؤالك نقول وبالله تعالى التوفيق:
بالنسبة للسفر هو من الرُّخَص التي جعلها الله مبيحة للفطر، قال الله جل وعلا: {وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ} [البقرة:185]، وقال في الآية التي سبقت فرض الصيام: {فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ} [البقرة:184]، فيجوز للمسافر الفطر ما دام مسافراً.
ويبقى: هل الأفضل أن يصوم أو الأفضل أن يفطر؟ كل ذلك مما جاءت به السنة، فقد جاءت السنة بالفطر وجاءت بالصيام في أحاديث كثيرة معروفة مشهورة في كتب أهل العلم، ولكن الذي يظهر أن القول الراجح فيما هو الأفضل بالنسبة للإنسان: أنه إذا كان لا يشُقُّ عليه الصوم فالأفضل له الصيام في السفر، وأما إذا كان يلحقه مشقة أو أراد أن يترخص فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم لحمزة بن عمرو الأسلمي لما سأله عن الصيام في السفر: «هي رخصة من الله، فمن أحب أن يأخذ بها فحسن، ومن صام فلا جناح عليه» والحديث في الصحيح.

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف