الجمعة 20 شوال 1443 هـ
آخر تحديث منذ 10 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الجمعة 20 شوال 1443 هـ آخر تحديث منذ 10 دقيقة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

مشاركة هذه الفقرة

الدرس (5) استكمال فصل الطلاق البائن والرجعي

تاريخ النشر : 1 صفر 1438 هـ - الموافق 02 نوفمبر 2016 م | المشاهدات : 1569

565 - ويقع الطلاق بائنا في أربع مسائل:
1 هذه إحداها.
2 وإذا طلق قبل الدخول؛
لقوله تعالى: {يا أيها الذين آمنوا إذا نكحتم المؤمنات ثم طلقتموهن من قبل أن تمسوهن فما لكم عليهن من عدة تعتدونها}[الأحزاب: 49].
3 وإذا كان في نكاح فاسد.
4 وإذا كان على عوض.
566 وما سوى ذلك، فهو رجعي، يملك الزوج رجعة زوجته ما دامت في العدة؛ لقوله تعالى: {وبعولتهن أحق بردهن في ذلك إن أرادوا إصلاحا} [البقرة: 228].
567 والرجعية حكمها حكم الزوجات، إلا في وجوب القسم.
568 والمشروع إعلان النكاح والطلاق والرجعة1، والإشهاد على ذلك؛
لقوله تعالى: {وأشهدوا ذوي عدل منكم} الطلاق: 2 .
569 وفي الحديث: «ثلاث جدهن جد وهزلهن جد: النكاح، والطلاق، والرجعة» رواه الأربعة إلا النسائي.
570 وفي حديث ابن عباس، مرفوعا: "إن الله وضع عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه" رواه ابن ماجه.

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف