الاربعاء 15 ربيع أولl 1443 هـ
آخر تحديث منذ 4 ساعة 7 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الاربعاء 15 ربيع أولl 1443 هـ آخر تحديث منذ 4 ساعة 7 دقيقة

نموذج طلب الفتوى

لم تنقل الارقام بشكل صحيح
×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

مشاركة هذه الفقرة

الدرس(14) باب الأذان

تاريخ النشر : 12 صفر 1438 هـ - الموافق 13 نوفمبر 2016 م | المشاهدات : 1282

176-وعن أم سلمة رضي الله عنها قالت: صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم  العصر, ثم دخل بيتي, فصلى ركعتين, فسألته, فقال: «شغلت عن ركعتين بعد الظهر, فصليتهما الآن», قلت: أفنقضيهما إذا فاتتنا؟ قال: «لا» أخرجه أحمد.
177-ولأبي داود عن عائشة بمعناه .

باب الأذان

178-عن عبد الله بن زيد بن عبد ربه رضي الله عنه قال: طاف بي -وأنا نائم- رجل فقال: تقول: "الله أكبر الله أكبر, فذكر الآذان - بتربيع التكبير بغير ترجيع, والإقامة فرادى, إلا قد قامت الصلاة - قال: فلما أصبحت أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: «إنها لرؤيا حق...» الحديث. أخرجه أحمد, وأبو داود, وصححه الترمذي, وابن خزيمة.
وزاد أحمد في آخره قصة قول بلال في آذان الفجر: « الصلاة خير من النوم » .
179-ولابن خزيمة: عن أنس قال: «من السنة إذا قال المؤذن في الفجر: حي على الفلاح, قال: الصلاة خير من النوم » .
180-عن أبي محذورة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم علمه الآذان, فذكر فيه الترجيع  أخرجه مسلم. ولكن ذكر التكبير في أوله مرتين فقط.

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف