×
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

صوتيات المصلح / دروس / الفقه وأصوله / منهج السالكين / الدرس (123) من قول المؤلف :" والحيوان قسمان".

مشاركة هذه الفقرة WhatsApp Messenger LinkedIn Facebook Twitter Pinterest AddThis
الدرس (123) من قول المؤلف :" والحيوان قسمان".
00:00:01

ب- والحيوان قسمان: 1- بحري، فيحل كل ما في البحر حيا وميتا؛ قال تعالى: {أحل لكم صيد البحر وطعامه} +++المائدة: 96---. 2- وأما البري: فالأصل فيه الحل، إلا ما نص عليه الشارع1، فمنها: أ- ما في الحديث ابن عباس: "كل ذي ناب من السباع فأكله حرام" ب- "ونهي عن كل ذي مخلب من الطير" رواه مسلم. ج- "ونهي عن لحوم الحمر الأهلية". متفق عليه. د- "ونهي عن قتل أربع من الدواب: النملة، والنحلة، والهدد والصرد" رواه أحمد وأبو داود. ه- وجميع الخبائث محرمة كالحشرات ونحوها. و- "نهي النبى صلى الله عليه وسلم عن الجلالة وألبانها" حتى تحبس، وتطعم الطاهر ثلاثا".

تاريخ النشر:الاثنين 27 رجب 1438 هـ - الاثنين 24 ابريل 2017 م | المشاهدات:1453

ب- والحيوان قسمان:
1- بحري، فيحل كل ما في البحر حيا وميتا؛ قال تعالى: {أحل لكم صيد البحر وطعامه} المائدة: 96.
2- وأما البري: فالأصل فيه الحل، إلا ما نص عليه الشارع1، فمنها:
أ- ما في الحديث ابن عباس: "كل ذي ناب من السباع فأكله حرام"
ب- "ونهي عن كل ذي مخلب من الطير" رواه مسلم.
جـ- "ونهي عن لحوم الحمر الأهلية". متفق عليه.
د- "ونهي عن قتل أربع من الدواب: النملة، والنحلة، والهدد والصرد" رواه أحمد وأبو داود.
هـ- وجميع الخبائث محرمة كالحشرات ونحوها.
و- "نهي النبى صلى الله عليه وسلم عن الجلالة وألبانها" حتى تحبس، وتطعم الطاهر ثلاثا".

الاكثر مشاهدة

1. خطبة : فابتغوا عند الله الرزق ( عدد المشاهدات16879 )
3. خطبة: يسألونك عن الخمر ( عدد المشاهدات10742 )
8. خطبة : عجبا لأمر المؤمن ( عدد المشاهدات7078 )
9. الاجتهاد في الطاعة ( عدد المشاهدات6815 )

مواد مقترحة

مواد تم زيارتها

التعليقات


×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف