×
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

صوتيات المصلح / دروس / الفقه وأصوله / منهج السالكين / الدرس (127) من قول المؤلف "إذا حلفت علي يمين فرأيت غيرها خيرا منها"

مشاركة هذه الفقرة WhatsApp Messenger LinkedIn Facebook Twitter Pinterest AddThis
الدرس (127) من قول المؤلف "إذا حلفت علي يمين فرأيت غيرها خيرا منها"
00:00:01

616- وعن عبد الرحمن بن سمرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إذا حلفت علي يمين فرأيت غيرها خيرا منها فكفر عن يمينك، وائت الذي هو خير" متفق عليه. 617- وفي الحديث: "من حلف على يمين، فقال: إن شاء الله، فلا حنث عليه" رواه الخمسة 618- ويرجع في الأيمان إلى: أ- نية الحالف. ب- ثم إلى السبب الذي هيج اليمين. ج- ثم إلى اللفظ الدال على النية والإرادة. 619- إلا في الدعاوي؛ ففي الحديث: "اليمين على نية المستحلف" رواه مسلم. النذور: 620- وعقد النذر مكروه، وقد نهى النبى صلى الله عليه وسلم عن النذر، وقال: "إنه لا يأتي بخير، وإنما يستخرج به من البخيل" متفق عليه. 621- فإذا عقده على بر: وجب عليه الوفاء؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: "من نذر أن يطيع الله فليطعه، ومن نذر أن يعصي الله فلا يعصه" متفق عليه. 622- وإن كان النذر مباحا أو جاريا مجرى اليمين- كنذر اللجاج والغضب-أو كان نذر معصية: - ولم يجب الوفاء به. - وفيه كفارة يمين إذا لم يوف به. - ويحرم الوفاء به في المعصية.

تاريخ النشر:الاثنين 27 رجب 1438 هـ - الاثنين 24 ابريل 2017 م | المشاهدات:1753

616- وعن عبد الرحمن بن سمرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إذا حلفت علي يمين فرأيت غيرها خيرا منها فكفر عن يمينك، وائت الذي هو خير" متفق عليه.
617- وفي الحديث: "من حلف على يمين، فقال: إن شاء الله، فلا حنث عليه" رواه الخمسة
618- ويرجع في الأيمان إلى:
أ- نية الحالف.
ب- ثم إلى السبب الذي هيج اليمين.
جـ- ثم إلى اللفظ الدال على النية والإرادة.
619- إلا في الدعاوي؛
ففي الحديث: "اليمين على نية المستحلف" رواه مسلم.
النذور:
620- وعقد النذر مكروه، وقد نهى النبى صلى الله عليه وسلم عن النذر، وقال: "إنه لا يأتي بخير، وإنما يستخرج به من البخيل" متفق عليه.
621- فإذا عقده على بر: وجب عليه الوفاء؛
لقوله صلى الله عليه وسلم: "من نذر أن يطيع الله فليطعه، ومن نذر أن يعصي الله فلا يعصه" متفق عليه.
622- وإن كان النذر مباحا أو جاريا مجرى اليمين- كنذر اللجاج والغضب-أو كان نذر معصية:
- ولم يجب الوفاء به.
- وفيه كفارة يمين إذا لم يوف به.
- ويحرم الوفاء به في المعصية.

المادة التالية

الاكثر مشاهدة

1. خطبة : فابتغوا عند الله الرزق ( عدد المشاهدات16874 )
3. خطبة: يسألونك عن الخمر ( عدد المشاهدات10735 )
8. خطبة : عجبا لأمر المؤمن ( عدد المشاهدات7069 )
9. الاجتهاد في الطاعة ( عدد المشاهدات6811 )

مواد مقترحة

التعليقات


×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف