الاثنين 2 رمضان 1442 هـ
آخر تحديث منذ 4 ساعة 32 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الاثنين 2 رمضان 1442 هـ آخر تحديث منذ 4 ساعة 32 دقيقة

نموذج طلب الفتوى

لم تنقل الارقام بشكل صحيح
×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

مشاركة هذه الفقرة

الخاتمة

تاريخ النشر : 1 ذو القعدة 1438 هـ - الموافق 25 يوليو 2017 م | المشاهدات : 715
الحمدُ للهِ، وصلَّى اللهُ وسلمْ وباركَ على رسولِ اللهِ وعلى آلهِ وصحبهِ وسلمْ.
أما بعدُ:
فبعدَ هذا التَّطْوافِ في مسائلِ هذا البحثِ تبينَ ما يأتِي:
1- أنَّ الأصلَ في الهدايا الإباحةُ، ويخرجُ منهُ هدايا العمالِ.
2- أنَّ الهدايا تعتبرُ بالنظرِ إلى سببِ الهديةِ والباعثِ لها.
3- اتفاقُ أهلِ العلمِ على مشروعيةِ قبولِ الهدايا، إذا لمْ يقمْ مانعٌ شرعيٌّ.
4- أنَّ قبولَ الهديةِ مستحبٌ استحبابًا مؤكدًا جمعًا بينَ الأدلةِ، ولما في الردِ الذي ليسَ لهُ سببٌ ظاهرٌ منَ الإساءةِ للمهدي.
5- الأصلُ في هدايا العمالِ والموظفينَ على اختلافِ مراتبِهمْ وجهاتِ عملِهم المنعُ والتحريمُ لتضافرِ الأدلةِ على ذلكَ، ولجلاءِ شرِها.
6- أنَّ الراجحَ جوازُ الهديةِ للموظفِ إذا كافأَ عليها، وذلكَ أنَّ المكافأةَ على الهديةِ يستوِي به المُهدِي مع المُهدى إليهِ، فيزولُ ما يخشى منْ تأثيرِ الهدايا. 
7- اشتراطُ انتفاءِ التهمةِ في جوازِ قبولِ الهديةِ.
 
واللهُ أعلمُ ، وصلَّى اللهُ على محمدٍ وعلى آلهِ وصحبهِ وسلمَ.
 

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف