السبت 9 ربيع أولl 1442 هـ
آخر تحديث منذ 4 ساعة 37 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
السبت 9 ربيع أولl 1442 هـ آخر تحديث منذ 4 ساعة 37 دقيقة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

مكتبة الشيخ خالد المصلح / أبحاث علمية / النوازل الفقهية عند ابن عثيمين / المطلب الأول : منع صحة الائتمام عبر المذياع ونحوه

مشاركة هذه الفقرة

المطلب الأول : منع صحة الائتمام عبر المذياع ونحوه

تاريخ النشر : 11 ذو القعدة 1438 هـ - الموافق 04 اغسطس 2017 م | المشاهدات : 941

المطلبُ الأولُ: منعُ صحةِ الائتمامِ عبرَ المذياعِ ونحوِهِ:

معَ تطورِ وسائلِ الاتصالِ، أصبحَ نقْلُ صلاةِ الأئمةِ في الجوامعِ والمساجدِ الكبرى مِنَ الأمورِ الشائعةِ في وسائلِ الإعلامِ، وقد تَطَرَّقَ شيخُنَا إلى حُكمِ ذلكَ، مستحضرًا في التوصُّلِ إلى الحكمِ مقاصدَ الشريعةِ، ففي كلامِهِ عن مسألةِ اقتداءِ مَن خارجُ المسجدِ بالإمامِ قالَ رحمهُ اللهُ: «لا تصحُّ الصلاةُ؛ لأنَّ الصفوفَ غيرُ متصلةٍ. وهذا القولُ هو الصحيحُ، وبهِ يندفعُ ما أفتَى بهِ بعضُ المعاصرينَ مِن أنهُ يجوزُ الاقتداءُ بالإمامِ خلفَ المذياعِ، وكتبَ في ذلكَ رسالةً سمَّاها: «الإقناعُ بصحةِ صلاةِ المأمومِ خلفَ المِذياعِ»، ويلزمُ على هذا القولِ أن لا نصليَ الجمعةَ في الجوامعِ، بل نقتدي بإمامِ المسجدِ الحرامِ؛ لأنَّ الجماعةَ فيهِ أكثرُ فيكونُ أفضلَ، معَ أنَّ الذي يصلي خلفَ المذياعِ لا يُرى فيهِ المأمومُ ولا الإِمامُ، فإذا جاءَ التلفازُ الذي ينقلُ الصلاةَ مباشرةً يكونُ مِن بابٍ أولى، وعلى هذا القولِ اجعلْ التلفزيونَ أمامَكَ وصلِّ خلفَ إمامِ الحرمِ، واحْمدِ اللهَ على هذهِ النعمةِ؛ لأنهُ يشاركُكَ في هذهِ الصلاةِ آلافُ الناسِ، وصلاتُكَ في مسجدِكَ قد لا يبلغونَ الألفَ، ولكنَّ هذا القولَ لا شكَّ أنهُ قولٌ باطلٌ؛ لأنهُ يؤدي إلى إبطالِ صلاةِ الجماعةِ أوِ الجمعةِ، وليسَ فيهِ اتصالُ الصفوفِ، وهو بعيدٌ مِن مقصودِ الشارعِ بصلاةِ الجمعةِ والجماعةِ» الشرح الممتع على زاد المستقنع (4/299). .

 

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف