السبت 19 صفر 1443 هـ
آخر تحديث منذ 3 ساعة 8 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
السبت 19 صفر 1443 هـ آخر تحديث منذ 3 ساعة 8 دقيقة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

مكتبة الشيخ خالد المصلح / أبحاث علمية / النوازل الفقهية عند ابن عثيمين / المطلب الأول : النوازل التي استنبط حكمها استنادا لقاعدة الضرر يزال

مشاركة هذه الفقرة

المطلب الأول : النوازل التي استنبط حكمها استنادا لقاعدة الضرر يزال

تاريخ النشر : 11 ذو القعدة 1438 هـ - الموافق 04 اغسطس 2017 م | المشاهدات : 1421

المطلبُ الأولُ: النوازلُ التي استنبطَ حكمَها استنادًا لقاعدةِ «الضررُ يُزال»:

قاعدةُ «الضررُ يُزَال» إحدى القواعدِ الكليةِ الكبرى، ولها أهميةٌ كبرى حتى قيلَ: إنَّ «فِيهَا مِنَ الْفِقْهِ مَا لا حَصْرَ لَهُ، وَلَعَلَّهَا تَتَضَمَّنُ نصفَهُ» شرح الكوكب المنير (4/443). وينظر: غمز عيون البصائر (1/48). . ويُعَبَّرُ عنها بقاعدةِ: "لا ضررَ ولا ضرارَ"، وقدِ استندَ إليها شيخُنا -رحمهُ اللهُ- في الحكمِ على جملةٍ مِنَ النوازلِ، وقد مثَّلَ بهذهِ القاعدةِ خصوصًا في سياقِ حديثِهِ عنِ استنباطِ أحكامِ ما لم يُنصَّ عليهِ، قالَ رحمهُ الله: «هناكَ قواعـدُ عامَّةٌ يُنْعِمُ اللهُ بها على مَن يشاءُ مِن عبادِهِ، فيستطيعونَ أن يُلْحِقوا الجزئيَّاتِ بأحكامِ هذهِ القواعدِ العامةِ، مثلُ: (لا ضررَ ولا ضرارَ) مثلًا، هذا حديثٌ، وإن كانَ في صحتِهِ نظرٌ، لكنْ قواعدُ الشريعةِ تشهدُ لهُ، فيمكنُ أن تدخلَ في هذا آلافُ المسائلِ التي فيها الضررُ، وآلافُ المسائلِ التي فيها المضارَّةُ دونَ أن يُنَصَّ عليهِ» لقاء الباب المفتوح (122/15). .

ومِن أمثلةِ تلكَ التطبيقاتِ لهذهِ القاعدةِ، مما وقفتُ عليهِ في كلامِهِ -رحمهُ اللهُ- ما يلي:

 

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف