الخميس 22 رجب 1442 هـ
آخر تحديث منذ 2 ساعة 19 دقيقة
×
تغيير اللغة
القائمة
العربية english francais русский Deutsch فارسى اندونيسي اردو Hausa
الخميس 22 رجب 1442 هـ آخر تحديث منذ 2 ساعة 19 دقيقة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الأعضاء الكرام ! اكتمل اليوم نصاب استقبال الفتاوى.

وغدا إن شاء الله تعالى في تمام السادسة صباحا يتم استقبال الفتاوى الجديدة.

ويمكنكم البحث في قسم الفتوى عما تريد الجواب عنه أو الاتصال المباشر

على الشيخ أ.د خالد المصلح على هذا الرقم 00966505147004

من الساعة العاشرة صباحا إلى الواحدة ظهرا 

بارك الله فيكم

إدارة موقع أ.د خالد المصلح

×

لقد تم إرسال السؤال بنجاح. يمكنك مراجعة البريد الوارد خلال 24 ساعة او البريد المزعج؛ رقم الفتوى

×

عفواً يمكنك فقط إرسال طلب فتوى واحد في اليوم.

مكتبة الشيخ خالد المصلح / أبحاث علمية / النوازل الفقهية عند ابن عثيمين / المطلب الحادي عشر طلاق من استؤصل رحمها وعدتها

مشاركة هذه الفقرة

المطلب الحادي عشر طلاق من استؤصل رحمها وعدتها

تاريخ النشر : 11 ذو القعدة 1438 هـ - الموافق 04 اغسطس 2017 م | المشاهدات : 767

المطلبُ الحادي عشرَ: طلاقُ مَنِ استُؤْصِلَ رحمُها وعدَّتُها:

مِن مستجِداتِ المسائلِ: المرأةُ التي أُجْرِيَتْ لها عمليةُ استئصالِ رحمٍ، هل لطلاقِها سنةٌ أو بدعةٌ؟ وكيف تعتَدُّ؟

ألحقَها شيخُنا -رحمهُ اللهُ- بالآيسِ بالقياسِ الأَوْلى، قالَ رحمهُ اللهُ: «وإذا كانتِ الآيسةُ ليسَ لها سُنةٌ ولا بدعةٌ، فمِن بابِ أَولى مَن تيَقَّنَتْ عدمَ حصولِ الحيضِ، مثلُ أن يُجرَى لها عمليةٌ في الرحمِ ويُقطعَ الرحمُ، فهذهِ نعلمُ أنها لم تحِضْ، وعلى هذا فلا سُنةَ ولا بدعةَ في طلاقِها، فيجوزُ لزوجِها أن يطلقَها، ولو كانَ قد جامعَها؛ لأنها لا حيضَ لها حتى تعتدَّ بهِ، أما المرأةُ التي امتنعَ حيضُها لرضاعٍ فإنَّ لها سنةً وبدعةً؛ لأنها غيرُ آيسةٍ، وكذلكَ مَنِ ارتفعَ حيضُها لمرضٍ فإنها غيرُ آيسةٍ، فلها سنةٌ وبدعةٌ» الشرح الممتع على زاد المستقنع (13/ 56). .

 

مواد تم زيارتها

التعليقات (0)

×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف